رئيس حزب مغربي يحمل الوزير حفيظ العلمي مسؤولية احتجاجات الفنيدق لصالح شركته ويصفه بمعية أخنوش ب”لوبي” يخنق المغاربة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
مولاي حفيظ العلمي يهدد بإلغاء اتفاقية التبادل الحر بين المغرب و تركيا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

25 فبراير 2021 - 11:36 م

زربي مراد – عبّر

 

شن إسحاق شارية، المحامي والرئيس الجديد للحزب المغربي الحر، هجوما لاذعا على الوزير مولاي حفيظ العلمي، محملا إياه مسؤولية ما يقع بمدينة الفنيدق من احتجاجات بسبب إغلاق السلطات للمعرب الحدودي مع سبتة المحتلة ومنع التهريب المعيشي.

شارية وفي كلمة له بمناسبة افتتاح المقر الجديد للحزب المغربي الحر، بعد توليه رئاسته عقب مؤتمر إستثنائي أطاح خلاله برئيسه السابق محمد زيان، كشف أن “هناك وزيرا منتميا للحكومة ممن يعرفون بالخلط بين السلطة والثروة، وهو حفيظ العلمي، قام بعدة إجراءات من أجل إعطاء القوة لشركة للبيع بالتقسيط هو شريك فيها”، موضحا أن الأخير ضغط من أجل منع التهريب المعيشي حتى يتسنى للشركة الفرنسية التي يملك أسهما فيها بالاستحواذ على السوق.

و وصف شارية، العلمي وأخنوش ب”اللوبي” الذي يخنق المغاربة، مشددا على ضرورة أن يرفع هذا اللوبي ومعه باقي اللوبيات، أيديهم عن المغاربة ويدعوهم يتنفسون.

وكانت مدينة الفنيدق شهدت إحتجاجات طيلة الأسابيع الماضية بعد إغلاق المعبر الحدودي مع سبتة المحتلة ومنع التهريب المعيشي، ما ترتب عنها اعتقال متظاهرين ومتابعاتهم قضائيا قبل الحكم عليهم بأحكام موقوفة التنفيذ.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب