رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى ينوه بجهود جلالة الملك في تنمية أفريقيا

 

عبّر ـ وكالات

نوه رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى فوستان أغشانج تواديرا، مؤخرا ببانغي، بجودة العلاقات القائمة بين بلاده والمملكة المغربية، وبالدعم الملموس الذي تقدمه المملكة لجهود التنمية في بلده.

كما أشاد أغشانج تواديرا بالجهود الجبارة التي يبذلها الملك محمد السادس من أجل تنمية القارة الإفريقية، وتوفير عيش كريم لشعوبها وتحسين مكانتها في المحافل الدولية.

جاء ذلك خلال حفل تدشين 100 سكن اجتماعي بعاصمة إفريقيا الوسطى، تم تمويلها كليا من طرف المملكة المغربية، وذلك بحضور وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة عبد الأحد الفاسي الفهري .

وذكر بلاغ لوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة أن مشاركة عبد الأحد الفاسي الفهري في مراسم هذا الحفل تندرج في إطار التوجيهات الملكية السامية الهادفة إلى تعزيز وتكثيف التعاون مع بلدان القارة الإفريقية.

وعرف حفل التدشين، الذي يتزامن مع احتفال جمهوية إفريقيا الوسطى بعيدها الوطني، حضور رئيس وأعضاء حكومة هذا البلد والعديد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والبرلمانية وعمدة بيمبو والأعيان وممثلي منظمات المجتمع المدني.

وأشار البلاغ إلى أن الفاسي الفهري، الذي كان مرفوقا بالسيدين مصطفى حلفاوي، سفير صاحب الجلالة ببانغي، والطيب الداودي، عضو الإدارة الجماعية لمجموعة العمران، استقبل من طرف رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى، مضيفا أن أغشانج تواديرا كلف الوزير بإبلاغ تشكراته وامتنانه لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

من جهته، شكر الوزير رئيس جمهورية إفريقيا الوسطى على الاستقبال الذي حظي به الوفد وعلى كرم الضيافة، مجددا إرادة المملكة المغربية لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين وعلى الاستمرار في البحث عن سبل جديدة للشراكة في مجالات تنموية متنوعة خدمة للمصالح المشتركة للبلدين ولشعبيهما.

كما عبر عن متمنياته لجمهورية افريقيا الوسطى بالاستقرار والسلم والنماء، وذلك بمناسبة عيدها الوطني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق