رئيس المخابرات الإسبانية السابق: المغرب أنقذ عددا من الأرواح بأوروبا و إسبانيا

أخبار دولية كتب في 19 أكتوبر، 2021 - 20:00
الإسبانية

يسرى هتافي -عبّر

 

شدد سفير إسبانيا السابق لدى المغرب والمدير الأول للمركز الوطني للاستخبارات الإسبانية مابين عامي 2001 و 2004، خورخي دزكالار، على أهمية حفاظ بلاده على علاقات قوية مع المغرب.

 

وأوضح المدير الأسبق للمخابرات الإسبانيـة أن الرباط و مدريد لديهما نفس العدو، وهو الإرهاب الإسلامي والذي وجب الاتحاد لتجاوزها انطلاقا من استراتيجيات قوية و دقيقية، مسجلا أن ما يوحد كل من الرباط و مدريد أكبر بكثير مما يفرق بينهما.

 

واعتبر المتحدث أن علاقات بلاده مع الرباط كلما كانت أفضل كلما انعكس ذلك إيجابا على حجم التعامل، مبرزا أن العلاقات المغربية الإسبانيـة شهدت توثرات عميقة لم تكن بالهينة، شملت ملفات حساسة يصعب التوافق عليها من قبل الطرفين على غرار ملف سبتة و مليلية.

 

و أكد المتحدث على دور أجهزة الأمن و المخابرات المغربية القوي و البارز في مكافحة الإرهاب في إسبانيا و أوروبا، مضيفا أن المملكة المغربية أنقذت العديد من الأوراح في أوروبا، من خلال تقديمها لمعلومات حساسة ودقيقة جنبت الشركاء الأوروبيين ل “حمام دم” حقيقي.

 

و أقر المسؤول الإسباني أن المغرب كان دائما ما يقدم مساعدات استخباراتية قوية للمخابرات الإسبانية، و أن الإتصال بين المخابرات المغربية و الاسبانية مستمر، وأنه من الخطأ أن يكون هناك اختلافات عميقة بين حكومة البلدين الجارين الذين تربطهما علاقات متينة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع