رئيس البنك الأوروبى: المغرب بوابة للبنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية نحو أفريقيا

عبّر-و م ع

أكد سوما شاكرابارتي، رئيس البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية، في مقابلات مع وسائل الإعلام الوطنية، أنه يعتبر المغرب “بلدا مهما جدا” و”بوابة دخول استراتيجية” للقارة الأفريقية.

وقال شاكرابارتي لجريدة (لوماتان) إن المغرب “يعد بلدا مهما جدا بالنسبة لنا، ليس فقط كبلد للتدخل، ولكن باعتباره أيضا بوابة دخول لمنطقة أكبر”، مبرزا أن البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية يحاول، لهذا السبب، القيام بأفضل ما بوسعه في المغرب، وينشد تعزيز حضوره أكثر داخل هذا البلد..

وفي حوار مع جريدة (أجوردوي لو ماروك) أكد السيد شاكرابارتي أن القارة الأفريقية ستكون الوجهة المحتملة لتوسع البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية بقيادة المغرب، مذكرا بأن تاريخ البنك شهد أربع امتدادات، بداية في اتجاه منغوليا، ثم تركيا، ثم منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومؤخرا في اليونان وقبرص.

وقال شاكرابارتي إن المملكة المغربية “تتمتع حقا بموقع قيادي”، مشيرا إلى أن “العديد من الدول الأعضاء في البنك الأوروبي لإعادة البناء والتنمية، من بينها تونس ومصر والأردن تسعى لأن تكون هذه المؤسسة المالية أكثر نشاطا في القارة الأفريقية، ولا سيما في منطقة جنوب الصحراء.

وبخصوص عمل البنك في المغرب، أوضح الرئيس أن البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية كانت لديه مجموعة متنوعة من المشاريع الواسعة النطاق والموجهة بشكل أساسي لتحفيز المقاولات الصغرى والمتوسطة، التي تعتبر موردا رئيسيا لفرص الشغل.

وتابع تشاكرابارتي أن “الولوج للتمويل البنكي، يشكل أحد التحديات الرئيسية التي تواجهها المقاولات الصغرى والمتوسطة في المغرب، كما هو الحال في عدد من البلدان “، مشيرا إلى أن البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية يعمل على خفض التكاليف ويهدف خلال الأشهر الستة القادمة لفتح خطوط ائتمانية جديدة للمقاولات الصغرى والمتوسطة المغربية.

وأشار شاكرابارتي إلى أن البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية “سيركز على خلق فرص الشغل ليس فقط للخريجين الشباب ولكن أيضا لغير الخريجين، لتسهيل ولوجهم إلى سوق العمل”، مبرزا أن البنك يعتزم تعزيز دورالمقاولات الصغرى والمتوسطة من خلال تمكينها من المزيد من تسهيلات القروض، وتقديم المشورة لها بهدف مساعدتها على وضع خطة استثمارية جيدة تعزز نموها.

وبالإضافة إلى مسألة القابلية للاستخدام، أشار السيد شاكرابارتي إلى أن البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية، يتقاسم أيضا مع المغرب نفس الاهتمام بخصوص الاقتصاد الأخضر”، إذ يمثل القطاع حاليا 41 في المئة من إجمالي استثمارات البنك.

وقال شاكرابارتي “لقد اتفقنا مع أعضاء الحكومة على بذل المزيد من الجهود لضمان أن يعزز المغرب موقعه في هذا القطاع”، معربا عن أمله في أن تصنف المملكة في السنوات القادمة بين الخمس دول الأوائل لاستثمارات البنك الأوربي لإعادة البناء والتنمية، علما بأن المغرب مصنف حاليا في المرتبة 12 من حيث حجم الاستثمار.

 

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.