‪ ‪

رئيسة البرلمان الجهوي لكانتبريا تشيد بالإنجازات التي حققها المغرب في مختلف المجالات

عبّر-و م ع

 

أشادت السيدة دولوريس غوروستياغا رئيسة البرلمان الجهوي بكانتبريا امس الأربعاء بالإنجازات التي حققها المغرب في مختلف المجالات .

 

وقالت السيدة دولوريس غوروستياغا في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش الاجتماع الذي عقدته اليوم بمقر البرلمان الجهوي لكانتبريا مع وفد برلماني نسائي عن مجلس النواب المغربي ” إننا نتابع باهتمام كبير التطور والتقدم الذي يشهده المغرب في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية ولا يسعنا إلا أن ننوه بالتقدم الكبير الذي حققته المملكة لاسيما التزامها بدعم وتعزيز حقوق المرأة وتقوية تمثيليتها سواء في المؤسسات التشريعية أو في الهيئات المنتخبة ” .

وأوضحت رئيسة البرلمان الجهوي بكانتبريا أن هذا اللقاء مع الوفد البرلماني النسائي المغربي شكل فرصة هامة لبحث ومناقشة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك والتعرف أكثر على تنظيم وعمل المؤسستين التشريعيتين وكذا لتبادل التجارب وتقاسم الخبرات بين الطرفين في المجال التشريعي ودراسة سبل تقوية وتعزيز علاقات التعاون الثنائية .

 

وعبرت عن إرادتها الراسخة لتكثيف علاقات التعاون مع المؤسسة التشريعية المغربية والمساهمة في تنمية وتطوير علاقات الشراكة بين المغرب وجهة كانتبريا والاستفادة من الفرص المتاحة في كلا الجانبين .

 

ومن جهة أخرى عقد الوفد البرلماني النسائي المغربي الذي يتكون من نعيمة بهيش ( فريق العدالة والتنمية ) ونعيمة زيدان ( فريق التجمع الدستوري ) وزينب قيوح ( الفريق الاستقلالي ) وعائشة فرح ( فريق الأصالة والمعاصرة ) وابتسام مراس ( فريق الاتحاد الاشتراكي ) وليلى أحكيم ( الفريق الحركي ) وسعاد الزيدي ( مجموعة التقدم والاشتراكية ) لقاء مع السيدة إيفا دياز تيزانوس نائبة رئيس الحكومة المحلية لجهة كانتبريا .

وأكدت السيدة دياز تيزانوس خلال هذا الاجتماع على أهمية هذا اللقاء الذي مكن من تبادل الرؤى والتصورات حول أنجع السبل لتكثيف وتعزيز علاقات التعاون والشراكة بين مجلس النواب المغربي والحكومة المحلية لجهة كانتبريا وكذا لدراسة مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك بما في ذلك المتعلقة بالمجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية .

 

وقالت إن المغرب هو ثاني وجهة للشركات والمقاولات التي تنشط بجهة كانتبريا وهو الأمر الذي يؤكد على قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية بين المملكة وهذه الجهة التي تتمتع بنظام الحكم الذاتي شمال إسبانيا مشيرة إلى ضرورة تكثيف علاقات التعاون بين الطرفين .

 

ومن جهتهن أكدت عضوات الوفد البرلماني النسائي المغربي أن هذه الزيارة الأولى من نوعها التي يقمن بها إلى جهة كنتابريا تشكل فرصة للتعرف على الخبرات والتجارب التي راكمتها هذه الجهة في مختلف المجالات ومناقشة القضايا الراهنة مع بحث آفاق التعاون وآليات تنمية وتطوير علاقات الشراكة بين المغرب وهذه الجهة بإسبانيا .

وبعد استعراضهن لمختلف الإنجازات والأوراش التي أطلقها المغرب خاصة في المجال التشريعي لاسيما فيما يتعلق بدعم وتعزيز حقوق المرأة وترسيخ المساواة بين الجنسين عبرت عضوات الوفد البرلماني المغربي عن اهتمامهن بتجربة جهة كانتبريا في المجالات المتعلقة باللامركزية والحكامة الجيدة وتدبير الشأن العام الجهوي والمحلي .

 

كما عقد أعضاء الوفد البرلماني النسائي عن مجلس النواب اجتماعا مع عمدة مدينة بلباو السيد خوان ماري أبورطو أكد خلاله الطرفان التزامهما ببحث ودراسة مختلف الإمكانيات والفرص المتاحة لتنمية وتطوير شراكات بين مدينة بلباو من جهة والمدن المغربية والعمل على تكثيف الاتصالات والتفكير في إنجاز مشاريع مشتركة تعود بالنفع على الجانبين .

 

حضر اللقاءات التي عقدها أعضاء الوفد البرلماني المغربي مع المسؤولين والمنتخبين بجهة كانتبريا القنصلة العامة للمغرب ببلباو فتيحة الكاموري .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق