دولة عربية تمنع تركيا من إخراج جرحى غزة

عبّـــر_ وكالات 

أعلنت تركيا استعدادها لاستقبال الجرحى الفلسطينيين في مستشفياتها ورعايتهم طبيا، لكن حسب ما أوردته وكالة الأناضول نقلا عن مساعد رئيس الوزراء التركي، فإن سلطات الاحتلال وكذلك السلطات المصرية لم يسمحا بهبوط طائراتنا لنقل جرحى غزة إلى تركيا

وطلبت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، من القنصل الإسرائيلي لدى إسطنبول يوسف ليفي سفاري، مغادرة البلاد لفترة.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن طلب الخارجية هذا جاء على خلفية التطورات التي أعقبت الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على الفلسطينيين عند الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وأمس الثلاثاء، طلبت وزارة الخارجية الإسرائيلية، في بيان مقتضب، من القنصل التركي في القدس، غورجان تورك أوغلو، مغادرة البلاد بشكل مؤقت.

وجاء في بيان الخارجية الإسرائيلية أمس أنه: “تم استدعاء القنصل التركي لدى القدس إلى وزارة الخارجية، وطلب منه العودة إلى بلاده (تركيا) لإجراء مشاورات لفترة من الوقت”.

ويعتبر القنصل التركي لدى القدس بمثابة سفير لأنقرة لدى فلسطين، ويقيم في القدس الشرقية.

يشار أن تركيا استدعت سفيرها لدى إسرائيل، كمال أوكم، المقيم في تل أبيب، أمس الأول الإثنين، في إطار إجراءات الردّ على المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي بحق فلسطينيين عزّل، على حدود قطاع غزة.

وأبلغت الخارجية التركية، أمس الثلاثاء، السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، نيتان نائيه، بأن “عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسباً”.

والإثنين الماضي، ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح أكثر من 3 آلاف آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.