دكتور ومقرب من الراحل يفاجئ المغاربة ويكشف عن السبب الحقيقي وراء وفاة صلاح الدين الغماري

وفاة الصحافي صلاح الدين الغماري بسكتة قلبية مفاجئة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

16 ديسمبر 2020 - 4:40 م

عبّر ـ متابعة

 

كشف الدكتور جمال معتوق الأستاذ الباحث في القانون الخاص بكلية سطات وصديق مقرب من الصحافي الفقيد صلاح الدين الغماري.

وصرح الدكتور معتوق عند استضافته في برنامج إذاعة “أصوات” بمعطيات عن الدقائق الأخيرة من حياة الصحافي.

وقال معتوق أنه لما أصيب الغماري بالسكتة القلبية وتم الاتصال بالإسعاف. بادر طبيب من جيراه بمباشرة حالته حيث وجده فاقدا للوعي ويتنفس بصعوبة، فقام بانعاشه ب “الماساج كاردياك”. ولما وصلت سيارة الإسعاف الأولى، لم يجدوا فيها الأوكسجين، ثم انتظروا الثانية، التي وصلت ولم يجدوا فيها إلا القليل من الأوكسجين.

وأضاف معتوق أنه على رغم من نقص الأكسجين حملوا فيها الصحافي الفقيد إلى المصحة الأولى التي وجدوها ممتلئة، ليتوجهوا به إلى مصحة أخرى حيث توفي في الطريق.

وفي نفس البرنامج دعا الباحث المتخصص في القانون الخاص لمباشرة إجراءات قانونية قضائية لمتابعة المقصرين.

وأن المقصر هنا هو وزارة الصحة، التي كيف يعقل أن ترخص لسيارات إسعاف تترك سيارات إسعاف تتحرك بدون أوكسجين، وضرب معتوق مثلا بسيارات رجال الوقاية المدنية التي يستحيل أن تتحرك بدون أوكسجين.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب