‪ ‪

دراسة: الشخير أثناء النوم ليس حكرا على الرجال

التجنيد

عبّر-متابعة 

 

ذهب الرأي السائد منذ وقت طويل إلى أن الشخير أثناء النوم مشكلة تتعلق بالرجال بشكل عام.. لكن دراسة جديدة كشفت أن النساء أيضا يمكن أن يعانين من نفس المشكلة وبنفس الشدة.

 

 

ولا تعترف النساء عادة بأنهن يصدرن أصوات الشخير خلال النوم وحتى عندما يفعلن ذلك فإنهن يصممن على أن شخيرهن لا يكون مرتفعا مثل الرجال وهو ما تبين عدم صحته.

 

 

وكشفت دراسة منشورة في دورية طب النوم السريري أن باحثين درسوا حالات نحو 2000 مريض في مختبر متخصص في دراسات النوم خلصوا إلى أن نحو 40 بالمئة من النساء اللاتي قلن إنهن لا يعانين من مشكلة الشخير يصدرن بالفعل هذه الأصوات أثناء النوم بشكل كثيف أو شديد الكثافة.

 

 

وقد يكون الشخير أحد أعراض انقطاع النفس أثناء النوم وهو ما يزيد من فرص تعرض الشخص لتداعيات خطيرة مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والجلطة.

 

 

وقال الدكتور نمرود ميمون رئيس قسم الطب الباطني في المركز الطبي التابع لجامعة سوروكا والذي شارك في وضع الدراسة في البيان “اكتشفنا أنه على الرغم من عدم وجود فرق في شدة الشخير بين الجنسين فإن النساء يملن إلى عدم الإفصاح عن حقيقة معاناتهن من تلك المشكلة ويقللن من تقدير مدى ارتفاع صوت شخيرهن”.

 

 

وأضاف “نظرا لأن النساء عادة ما لا يتحدثن عن المعاناة من الشخير مثلما يفعل الرجال ويصفنه بأنه أقل شدة فقد يكون ذلك أحد العوائق التي تحول دون ذهاب النساء لعيادات أمراض النوم للمشاركة في دراسات”

 

 

.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق