خنيفرة..العثور على جثة الفتاة القاصر التي أقدمت على وضع حد لحياتها قبل أسبوع

عبّــر _ متابعة

عثر مواطنون رفقة عناصر الوقاية المدنية على جثة الفتاة التي أقدمت على رمي نفسها من على قنطرة واد أم الربيع وسط مدينة خنيفرة، منذ أسبوع تقريب.

وأوردت مصادر محلية، أن أشخاصا تطوعوا منذ يوم الحادث في البحث عن جثة الفتاة على جنبات واد ام الربيع، إذ هناك أشخاص تطوعوا من أجل تكثيف البحث رفقة مصالح الوقاية المدنية، الأمر الذي تكلل بالنجاح وتم العثور على الجثة خارج المدينة على نحو 15 كلم بعدما جرفها التيار.

ويذكر أن الهالكة التي لا يتجاوز عمرها 17 سنة، قد أقدمت على وضع حد لحياتها عن طريق رمي نفسها من قنطرة  واد أم الربيع،  مخلفة وراءها الكثير من الأسئلة حول الاسباب الكامنة وراء إقدامها على الانتحار.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.