خليلوزيتش يفاجئ المغاربة.. سنتأهل للمونديال بدون زياش..

الأولى كتب في 6 مارس، 2022 - 15:23 تابعوا عبر على Aabbir
خليلوزيتش

 

 

لايزال موضوع حكيم زياش يثير الجدل، خاصة بعد تأكد المغاربة أن المدرب الوطني، وحيد خليلوزيتش، متعنت ومتشبث في قراره ضدا على مصلحة المنتخب، وبمباركة فوزي لقجع رئيس الجامعة..

 

وعاد خليلوزيتش للحديث عن استبعاد النجم المغربي، حكيم زياش، من المنتخب المغربي، في ظل الضغط الجماهيري الذي يعيشها بسبب قراراته وخاصة بعد اعتزال اللاعب دوليا.

 

حيث أكد خليلوزيتش في تصريح لصحيفة “N1” البوسنية، أن متمسك بقناعته وقراره المتمثل في استبعاد أي لاعب لا يخدم الصالح العام للمنتخب المغربي.

 

وقال البوسني: “من لا يحترم المنتخب الوطني عليه أن يفهم أن لاعب أحد فوق مصالح المجموعة، كنت أتصرف بهذا المنطق منذ وقت طويل”.

 

وأشار خليلوزيتش، إلى أنه على يقين بقدرة المنتخب المغربي على التأهل إلى كأس العالم قطر 2022، مصرحا بـ: “لدي يقين بقدرتنا على تجاوز الكونغو الديمقراطية، نتوفر على مجموعة شابة بإمكانها مجاورة بعضها البعض لثماني سنوات قادمة”.

 

يأتي هذا، في القوت الذي تتصاعد فيه الدعوات لاستعادة زياش وعودته، وهو المطلب الذي قد يفر غضبا غير مسبوق حال عدم تأهل المغرب للمونديال..

الجمهور يحجتج وينتقد المدرب

وأمس الأحد، حاصرت الجماهير المغربية، المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش، أثناء متابعته للقاء الديربي الرباطي بين الجيش الملكي والفتح الرباطي، مطالبة اياه باستدعاء حكيم زياش الى المنتخب المغربي..

 

ووثق فيديو عاينته جريدة “عبّر.كوم”، مطالب الجمهور الحاضر والتي صدعت في وجه المدرب خليلوزيتش بإسم زيـاش..

 

وكان فيديو تضمن مناقشة بين خليلوزيتش ومناصرين لمنتخب المغرب، في المقصورة الشرفية التي كان يجلس فيها المدرب البوسني بملعب محمد الخامس، لمتابعة لقاء الوداد والزمالك بدوري الأبطال حيث تطرق الجمهور مرة اخرى الى موضوع زياش.

 

وأثناء محاصرته ودعوته لضم زيـاش للأسود من جديد، رد خليلوزيتش على الجماهير “لا. لست أنا، هو من لا يرغب في القدوم، طلبته وهو يرفض أن يأتي”.

 

مقطع الفيديو، جلب انتقادات واسعة للمدرب البوسني، ولم يعجب محيط حكيم زياش نجم تشيلسي، كما ترك مشاعر استياء داخل جامعة الكرة.

 

حديث وحيد، فجر موجة من الدهشة داخل المغرب، لأنها ليست الحقيقة، وكلام المدرب يناقض الواقع، لأن خليلوزيتش هو من أغلق الباب في وجه زيـاش، ووصفه باللاعب المتمرد.

 

ويبدوا أن زياش، أصبح محط إجماع مغربي، غير أن شخصين اثنين هما من يتحكمان في مصير المنتخب وضدا في المغاربة، متعنتون في استدعاءه، ويتعلق بالأمر بالمدرب البوسني وولي نعمته فوزي لقجع..

 

المصدر: عبّر + وكالات

اترك هنا تعليقك على الموضوع