خليلوزيتش يعد الجمهور المغربي بمفاجأة ويقطع على نفسه وعدا..!!

الأولى كتب في 25 مارس، 2022 - 19:00 تابعوا عبر على Aabbir
خليلوزيتش

قال الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش بأن المباراة كانت صعبة للغاية أمام منتخب كونغولي صعب للغاية، ولكن النتيجة كانت جد إيجابية في إنتظار أن يحسم الفريق الوطني التأهل لكأس العالم.

يقول المدرب:” لقد خضنا مباراة صعبة للغاية أمام منتخب كونغولي صعب، لقد قدمنا مباراة كبيرة وتمكن اللاعبون من ضبط إيقاعها والسير بها نحو الأمام، أنا سعيد بهذه النتيجة لكننا لم نحسم التأهل بعد هناك مباراة أخرى تنتظرنا بالدارالبيضاء”.

وزاد خليلوزيتش قائلا: “وأعدكم بأننا سنقدم أجمل مباراة في هذه التصفيات، وأغتنمها فرصة لكي أحيي اللاعبين الذين خاضوا المباراة في ظروف صعبة وحققوا نتيجة في غاية من الأهمية”.

واقتلع المنتخب المغربي تعادلا غاليا بهدف مقابل هدف في المبارة المهمة الذي جمعته عصر اليوم بملعب الشهداء بعاصمة الكونغو الديمقراطية، برسم مبارة السد المؤهلة الى مونديال قطر 2022.

وعلى غير المتوقع تلقت العناصر الوطنية هدفا مبكرا، ومباغثا للحارس بونو، إذ تلقت شباكه الإصابة الأولى بقذفة على مشارف مربع العمليات من توقيع بوان ويسا في الدقيقة 12.

الهدف أربك العناصر الوطنية التي تاهت في الميدان طيلة مجريات الشوط الأول، وعجزت عن صنع محاولات للتهديف أمام التنظيم المحكم لمنتخب الكونغو الديمقراطية، وبطئ رفقاء سايس الذين لم يجدو مفتاحا لإدراك هدف التعادل.

و في شوط المدربين، ومع انطلاقته ضغط المنتخب المغربي نسبيا وامتلكت الكرة أكثر، نجم عنه محاولة اثمرت ركلة جزاء لصالح المنتخب الوطني، بعد لمسة يد في دفاعات الغونغو الديمقراطية تم تضييعها ببشاعة في الدقيقة 55.

ولتدارك النتيجة أقحم خليلوزيتش كل من تسودالي والكعبي مكان مايي والنصيري لتتاح محاولات هجومية وتحكم العناصر الوطنية أكثر في الكرة وهو الأمر الذي أثمر هدف التعادل بطريقة رائعة من تسودالي بعدما هيأ له الكعبي الكرة بضربة رأسية.

ورغم الأداء المتذبذب لأسود الأطلس خلال أطوار المبارة المهمة، الا أن النتيجة هدف لهدف، قد تمنح شحنة اضافية للعناصر الوطنية في لقاء العودة بالديار من أجل إسعاد الجماهير المغربية العريضة التي تنتظر تأهلا تاريخيا إلى كأس العالم بقطر 2022.

عبّر ـ متابعة 

اترك هنا تعليقك على الموضوع