خبراء..الرسائل الإلكترونية تساهم الإضرار بالبيئة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

عبّر-متابعة 

 

قال مسؤولون بريطانين من الناشطين في مجال البحث عن طرق لإنقاذ البيئة، أن بريدك الإلكتروني قد يكون مضرا بالبيئة.

ذكرت صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية أنه قد يتم تشجيعنا قريبًا على تقليص رسائلنا الإلكترونية، لأن هذا سيؤدي إلى تقليص انبعاث الكربون.

 

يميل معظم الناس إلى التفكير في أن الإنترنت سحابة موجودة خارج الحاسوب، لكن الحقيقة هي أنه عندما ترسل بريدًا إلكترونيًا فإنك تستهلك طاقة، وتوليد الكهرباء يؤدي إلى انبعاث الكربون.

لكن قد تقول إن تأثير رسالة واحدة ضئيل جدا. يقول تقرير الفاينانشال تايمز: لو قلص مستخدمو الانترنيت في بريطانيا من رسائلهم بإيميل واحد يوميا وعلى مدار العام سيقلل هذا انبعاث الكربون بمقدار 16،433 طنًا، أي ما يعادل الناتج عن عشرات الآلاف من الرحلات الجوية من بريطانيا إلى أوروبا سنويا.

والسؤال الذي يثيره الخبراء عند الحديث عن البريد الإلكتروني وأثره الضار على البيئة هو ما أثر الألعاب الالكترونية والأفلام والتخزين الإلكتروني على البيئة؟.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.