‪ ‪

خادمة قاصر تهرب من منزل مشغليها بالدار البيضاء بعد تعرضها للتعذيب

التجنيد

 

عبّر ـ الرباط

 

تعرضت طفلة قاصر تبلغ من العمر 13 سنة، وتنحدر من مدينة سيدي سليمان، للتعذيب على يد مشغليها، وهو ما تسبب في هروبها من المنزل حيث كانت تشتغل بحي سباتة بالدار البيضاء.

وأوضح بلاغ لمنظمة “ماتقيش ولدي” أن أم القاصر “وللتهرب من المسؤولية ادعت أنها أودعت القاصر بالمنزل حيث كانت تتعرض للتعذيب وفق شهادتها أمام الشرطة كمكفولة وليس كخادمة، ولكن الحقيقة أنها كانت خادمة “.

والتمست المنظمة من “من الوكيل العام بمحكمة الاستئناف لمدينة الدار البيضاء فتح تحقيق في الموضوع ومتابعة الجناة كل بحسب ما ارتكب، مع إحالة الطفلة القاصر على مصلحة متخصصة طالما أن والدتها هي الأخرى ولدفع الضرر عنها اعتبرت أنها منحتها للعائلة المسؤولة على التعذيب لكفالتها وليس لتشغيلها”.


للإشتراك في قناتنا على اليوتيوب هنا

 


تلميذة مرجعاتش لدارهم يطرح علامات استفهام بعد أن تركت رسالة محيرة

ها علاش زوج صفاها وحرك أم ولادو وتفاصيل جديد

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق