حميد بلغيت: ما قامت به البوليساريو في الكركرات مساس بالقانون الدولي و تهديد واضح للتجارة الدولية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

رضوان جراف-عبّر

 

أكد الباحث في السياسة الدولية حميد بلغيت، أن ما أقدمت عليه مجموعة من الأفراد المأجورة لعرقلة أحد محاور التجارة الدولية لا يعد فقط مساسا بحقوق دوليتين (المغرب وموريتانيا)، بل هو مساس يطال حقوق دول ومجتمعات وشعوب أخرى التي تعتمد في اقتصادها على محور التجارة الرابط بين المغرب وعمقه الإفريقي.

كشف أستاذ القانون الدولي بكلية الحقوق السويسي بالرباط، والخبير في مجال حقوق الإنسان، في تصريح له لـ”عبّــر.كوم”، أن أحداث الكركرات تأتي في سياق وجب فهمه والذي يرتبط أساسا بشكل من أشكال عرقلة حرية التجارة الدولية، فحرية التجارة الدولية هو مبدأ قار وثابت في القانون الدولي، وهو مبدأ مطلق ومشتق من القانون الطبيعي، بمعنى أن أي إخلال بهذا المبدأ المطلق هو بشكل مباشر إخلال جوهري بالقواعد الملزمة للكافة في القانون الدولي.

وأوضح الباحث أن خطوة البوليساريو تندرج ضمن سلسلة الخطوات المتتالية، والتي حاولت من خلالها جبهة البوليساريو مؤخرا بعد نفاذ مناوراتها السابقة الدفع بمجموعة من الأفراد، يمكن اعتبارهم فرضا مدنيين، لخوض الصراع بالوكالة، والدفع بهم قسرا إلى خطوط النار والمواجهة. وقد تبين من خلال تصريحات قيادات البوليساريو العلاقة العضوية والوظيفية لهذه العناصر بالجبهة، مما يعني أنهم مجرد آليات تنفيذية لقرارات تتخذ على مستوى ….

مشيرا في الوقت ذاته، إلى مسألة أخرى تكتسي أهمية قصوى، وهي أن تغيير وتدمير المنشآت المدنية كالطريق الرابطة بين المغرب وموريتانيا يعد، من ناحية القانون الدولي، عملا عدوانيا من طرف الجبهة الانفصالية، خاصة أمام انكشاف معطيات تتعلق بوجود مخازن للسلاح تحت سلطة وتصرف هذه المجموعات المسخرة من طرف البوليساريو، مما يعطي للمغرب والدول التي تتعرض لهذا العدوان الحق في الدفاع المشروع عن النفس.كما يمنحها حق إثارة المسؤولية الدولية تجاه الدول المحرضة والدعامة سياسيا وماليا لهذه المجموعات.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.