حقوقي: ساعات من الأمطار حولت العاصمة الاقتصادية لقرية وكشفت عورة المسؤولين وعرت الوجه القبيح للفساد والصفقات النتنة

حقوقي

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 يناير 2021 - 4:58 م

زربي مراد ـ عبّر

 

بعد الخسائر المادية الجسيمة التي خلفتها التساقطات المطرية بمدينة الدار البيضاء، أمس الثلاثاء، خرج محمد الغلوسي، الحقوقي ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، عن صمته وشن هجوما لاذعا على المسؤولين بالعاصمة الاقتصادية.

وقال الغلوسي، أن الأمطار التي تهاطلت على العاصمة الاقتصادية، كشفت عورة المسوؤلين عن تدبير أمورها وعرت الوجه القبيح للفساد والرشوة والصفقات النتنة وأزاحت الماكياج عن وجوههم وعرت شعاراتهم حول الحكامة والشفافية.

الغلوسي وفي تدوينة له على الفايسبوك، أضاف قائلا: “ساعات من الأمطار أغرقت مدينة الدارالبيضاء في برك من الماء وغرقت معها السيارات والترامواي وبدت المدينة التي تحتضن البورصة وأسواق المال والأعمال والشركات العملاقة شبيهة بقرية”.

واعتبر رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، أن الفساد والرشوة وسياسة الريع والصفقات المشبوهة وإسناد التدبير لنخب فاسدة وانتهازية هي التي جعلت الدار البيضاء تغرق بالأمس في الماء وسط ذهول الجميع، مشددا على ضرورة ربط المسوؤلية بالمحاسبة والقطع مع الإفلات من العقاب فالفساد والجشع حول مدننا إلى جحيم وجعل الحياة فيها تختنق.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب