حقوقيون يطالبون بمتابعة المتورطين في فاجعة طنجة وإقالة والي الجهة

عائلات ضحايا
نشر في 9 فبراير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

9 فبراير 2021 - 2:00 م

عبّــر ـ طنجة

 

طالب عدد من الحقوقيين بمتابعة المتورطين في فاجعة مصنع النسيج بطنجة، والتي أودت بحياة ما يناهز الثلاثين شخصا، وإصابة آخرين تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

 

واستغرب مرصد الشمال لحقوق الإنسان من وجود معمل يشتغل به عدد كبير من الأشخاص منذ مدة ويوصف بالمصنع السري، وطالب المرصد في بلاغ له بتوقيف فوري للمسؤولين الإداريين المباشرين على الحادث، بدءً من والي جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، لمسؤوليتهم المباشرة في تدبير المجال الترابي، الذي وقع فيه الحادث المؤسف، وفتح تحقيق مع جميع الجهات المتدخلة فيه.

 

كما طالب المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بطنجة في بلاغ له بفتح تحقيق في ملابسات هذه الكارثة الإنسانية مع جميع المسؤولين عنها و تقديمهم للمحاكمة، وإقالة المسؤول الأول في الجهة والي جهة طنجة تطوان الحسيمة.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب