حفيظ الزهري و منار السليمي يعلقان على عودة مجرم “العشرية السوداء” خالد نزار إلى الجزائر

أخبار عربية كتب في 26 ديسمبر، 2020 - 13:30
خالد نزار

عبّر من الرباط

 

أكد المحلل السياسي، حفيظ الزهري، أن عودة الجنرال المتقاعد، خالد نزار، إلى الجزائر، على متن الطائرة الرئاسية، له أكثر من دلالة

و من خلال تدوينة على حسابه الخاص، على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال إن عودة خالد نزار عبر الطائرة الرئاسية للعاصمة  ‎الجزائر يحمل رسالتين: الأولى عودة صقور الحرب الباردة ومجرمي العشرية السوداء للحكم بالجزائر، الثانية نهاية مرحلة ‎الرئيس المغيب،عبد المجيد تبون الإنتقالية، وتعبيد الطريق لخالد نزار للحكم، مشددا على أن هناك أيام عصيبة تنتظر الشعب الجزائري، الذي سرق منه الحراك

و في نفس السياق، تناول المحلل السياسي، عبد الرحمن منار السليمي،  تحت عنوان، تبون في المنفى ،وشركاء جرائم العشرية السوداء عادوا لحكم الجزائر، حيث قال” تساءل الكثيرون عن دلالات عودة الجنرال خالد نزار الى الجزائر ،الجنرال المحكوم بعشرين سنة سجنا يعود إلى الجزائر في طائرة رئاسية خاصة بدون علم تبون الموجود في المنفى ،ومن الواضح اليوم ان هذه العودة جاءت في اطار صفقة بين شركاء جرائم العشرية السوداء حيث ان متابعة قضائية دولية كانت قريبة من الجنرال خالد نزار، الشيء الذي جعله   يهدد في رسالة سرية الى الجنرال شنقريحة والجنرال مجاهد والجنرال توفيق مدين بكشف أسرار جرائم العشرية السوداء أمام القضاء الأوروبي في حالة إلقاء القبض عليه ،حيث أن الثلاثة ومعهم الجنرال خالد نزار مسؤولون عن قتل 200 ألف جزائري ومصير مجهول لحد اليوم ل 50 ألف جزائري ،كل هذا حدث في العشرية السوداء للتسعينيات تحت إشراف الجنرال توفيق مدين والجنرال خالد نزار ،اللذان كانا رؤساء للجنرال عبد العزيز مجاهد الذي كان بدوره يرأس مجموعة عسكرية إجرامية في الأخضرية يوجد فيها مساعده آنذاك شنقريحة ،وهما المشهوران بعمليات قتل يعرفها الجزائريون ب” نزليه للواد” ،حيث كان الجزائريون والجزائريات يدبجون ويذبحن بأمر من الجنرالات المذكورين أعلاه جنب الواد.

لهذا عاد الجنرال نزار ،وبات ألان من الصعب عودة الرئيس تبون المحسوب على الجنرال المغتال القايد صالح الذي سجن الجنرال توفيق وأمر بالحكم سجنا عشرين سنة على الجنرال خالد نزار الذي فر من الجزائر في ظروف غامضة .

والجزائر اليوم توجد بين يدي شركاء جرائم العشرية السوداء الشيء الذي ينبئ بسيناريوهات كراثية قادم”

اترك هنا تعليقك على الموضوع