الرئيسية في الواجهة حفظ الله مصر

حفظ الله مصر

كتب في 18 يونيو 2019 - 5:18 م
تيار الإسلام السياسي وازدواجية الخطاب

كمال قروع 

 

 

 

حفظ الله مصر لكل المصريين، وأخرجها من أزماتها آمنة، وقد قال فيها المولى عز وجل” أدخلوا مصر إنشاء الله آمنين.. الآية”، .. لكن مصر التي وهبها الله الأمن في كتابه العزيز، لم تعد كذلك في ظل تجاذب السياسة والدين، كلّ يجر من جهة، ومصر هي الخاسرة في النهاية.

 

 

 

كنا نتمنى أن يُشهر السيسي الذي إنقلب على الرئيس “الراحل” الذي إختاره، ورقة الحوار الشامل ليعيد مصر أمنها وإستقرارها، لكنه فضل أن يسلك الذي سلكه سلفه جمال عبد الناصر وأنور السادات، لكنه لم يستفد من النتيجة.

 

 

 

فقد ظل عبد الناصر يسجن الإخوان، الواحد تلو الأخر حتى قيل يومها أن سجون مصر أصبحت أكثر من مدارسها، لكنه في آخر أيامه بدأ يفكر في حوار مع جماعة الإخوان ليعزز به أمن مصر التي كانت تعيش حربا مع إسرائيلن، ووافاه الأجل دون أن يتمكن من إنجاح مشروعه.

 

 

 

كما أن أنور السادات أرعب وأزبد تهديدا للإخوانيين، لكنه سقط قتيلا برصاص التطرف.

 

 

 

اليوم هاهو عبد الفتاح السيسي يقدم الإخوان أيضا للسجون والمحاكمات، وعلى رأسهم الرئيس السابق محمد مرسي الذي توفي أمس نتيجة التعذيب النفسي ..لكن السيسي لم ولن يكترث للمآل، في الوقت الذي كان عليه أن يُدخل مصر في حوار للوفاق شبيه حوار الشجعان، لا أن يدخل مرسي والإخوان السجون..

مشاركة
التالي
آخر الأخبار : سيناريو فاجعة الصخيرات يتكرر..انتحار قاتل زوجته بطنجة  «»   الحسيمة: عملا بالتوجيهات الملكية السامية إقبال كبير على معهد التكوين في شعبتي الميكانيك وقيادة المراكب  «»   نادي الوداد يفوز بثنائية ويضع قدما في دور المجموعات بدوري الابطال  «»   أكادير.. فرقة الدراجين توقف جانح حاول تعريض سائق سيارة أجرة للسرقة  «»   التشكيلة الرسمية لرجاء ضد النصر الليبي  «»   البث المباشر لمباراة الوداد الرياضي ونواذيبو الموريتاني  «»   إيقاف لصين فوف سطح منزل بتيزنيت بعد محاصرتهما من طرف مواطنين  «»   المغرب يدعو بجدة إلى التحرك الفوري لوقف انتهاكات إسرائيل للحقوق الفلسطينية المشروعة  «»   مسجد السنة بالرباط بدون مراحيض لأزيد من 6 أشهر  «»   العثور على وثائق سرية عسكرية عند أحد “بائعي الزريعة” بالبيضاء  «»