الرئيسية في الواجهة حفظ الله مصر

حفظ الله مصر

كتب في 18 يونيو 2019 - 5:18 م
تيار الإسلام السياسي وازدواجية الخطاب

كمال قروع 

 

 

 

حفظ الله مصر لكل المصريين، وأخرجها من أزماتها آمنة، وقد قال فيها المولى عز وجل” أدخلوا مصر إنشاء الله آمنين.. الآية”، .. لكن مصر التي وهبها الله الأمن في كتابه العزيز، لم تعد كذلك في ظل تجاذب السياسة والدين، كلّ يجر من جهة، ومصر هي الخاسرة في النهاية.

 

 

 

كنا نتمنى أن يُشهر السيسي الذي إنقلب على الرئيس “الراحل” الذي إختاره، ورقة الحوار الشامل ليعيد مصر أمنها وإستقرارها، لكنه فضل أن يسلك الذي سلكه سلفه جمال عبد الناصر وأنور السادات، لكنه لم يستفد من النتيجة.

 

 

 

فقد ظل عبد الناصر يسجن الإخوان، الواحد تلو الأخر حتى قيل يومها أن سجون مصر أصبحت أكثر من مدارسها، لكنه في آخر أيامه بدأ يفكر في حوار مع جماعة الإخوان ليعزز به أمن مصر التي كانت تعيش حربا مع إسرائيلن، ووافاه الأجل دون أن يتمكن من إنجاح مشروعه.

 

 

 

كما أن أنور السادات أرعب وأزبد تهديدا للإخوانيين، لكنه سقط قتيلا برصاص التطرف.

 

 

 

اليوم هاهو عبد الفتاح السيسي يقدم الإخوان أيضا للسجون والمحاكمات، وعلى رأسهم الرئيس السابق محمد مرسي الذي توفي أمس نتيجة التعذيب النفسي ..لكن السيسي لم ولن يكترث للمآل، في الوقت الذي كان عليه أن يُدخل مصر في حوار للوفاق شبيه حوار الشجعان، لا أن يدخل مرسي والإخوان السجون..

مشاركة
التالي
آخر الأخبار : السكر العلني و العربدة يقودان الريسوني و صديقه إلى السجن  «»   النيابة العامة اليابانية تحدد موعد بدء جلسات الاستماع في قضية كارلوس غصن  «»   سفير المغرب بالمكسيك يتباحث مع مسؤولين سياسيين وجامعيين مكسيكيين  «»   بعد هجمات أرامكو..ترامب ينشر قوات عسكرية دفاعية في الخليج بطلب من السعودية  «»   بو طيب..تحسين الحكامة يمر عبر تعزيز الموارد المالية  «»   المحمدية. ضبط معمل سري لإنتاج الأكياس البلاستيكية الممنوعة  «»   طرد رجلين مسلمين من طائرة أميركية لسبب تافه  «»   تقارير المجلس الأعلى للحسابات تجرّ الوزراء إلى المساءلة  «»   “خطاف” يختطف زبونة ويغتصبها ..  «»   أمزازي يتهم أستاذة نشرت شريطا لمدرسة في وضعية مزرية..  «»