حصري..بعد ظهور الحقيقة عائلة سيدة أجلموس تضع شكاية ضد “المشهرين” بابنتهم

الأولى كتب في 10 نوفمبر، 2020 - 14:56 تابعوا عبر على Aabbir
خنيفرة

عبد العزيز أمزاز – عبّــر

 

 

وجهت والدة وعائلة السيدة المريضة عقليا بمنطقة اجلموس، والتي كانت حديث وسائل الإعلام المحلية والجهوية والوطنية مؤخرا بخنيفرة، شكاية إلى النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية، أمس الإثنين 9 نونبر الجاري، ضد مجموعة من الأشخاص، بسبب ما اعتبره المشتكون تهجما على ابنتها وتشكيل عصابة إجرامية والتشهير بها عبر وسائل التواصل الآجتماعي.

 

 

وجاء في شكاية والدة الضحية، أن ابنتها مريضة عقليا منذ ما يزيد عن 30 سنة، حيث كانت تقوم برعايتها ومواكبتها وكانت تضطر أحيانا إلى إغلاق الباب عليها ليلا خوفا عليها من الخروج والاختفاء.

 

 

من جهتها امدت مشتكية ثانية من عائلة السيدة الضحية، أن من قاموا بنشر إشاعة احتجازها، هدفهم تصفية حساباتهم مع السلطة المحلية ومع مقدم الدوار الذين تسببوا في إيقافه عن عمله، ليجدوا الطريق مفسوح أمامهم لخلق الفوضى كما جاء في الشكاية.

 

وأوضح المشتكون في ذات الشكاية، أن ما يزيد عن 60 شخصا، قاموا بالهجوم على الضحية وأسرتها وقاموا بتجريدها من ملابسها وتصويرها عارية، ونشر هذه الصور على مواقع التواصل الإجتماعي، مما شكل ضررا نفسيا ومعنويا لعائلة الضحية.

 

 

وطال المشتكون في الشكاية المذكورة، من وكيل الملك بالمحكمة الإبتدائية بخنيفرة، التدخل وفتح بحث قضائي في ما تعرضت له الضحية وعائلتها، ورد الإعتبار لهذه الأسرة التي تم الهجوم عليها والإعتداء والتشهير بهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

 

 

ويشار إلى أن جريدة عبّر كانت قد كشفت اللثام عن هذه القضية التي هزت الرأي العام بخنيفرة، حيث وقفت على حقيقة الأمر من خلال تقرير مفصل، ومن عين المكان، وعملت على استيقاء اراء عائلة السيدة التي ادعى عدد من الاشخاص انها كانت محتجزة، ليتبين في الأخير أن الامر لا علاقة له لا باحتجاز ولا بما روج له البعض عبر وسائل التواصل الإجتماعي.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع