حسن بوسلمام: الدولة تقوم بما عليها من تتبع ومراقبة اسعار المواد

كبيرة بنجبور ـ عبّــر

خصص برنامج قضايا وآراء موضوع حلقة اليوم للمقاطعة وكشف المتدخلون أن هذا الفعل الاحتجاجي غير عنيف وهو تعبير حضاري عن رفض المستهلك لنوع من التحكم، مشددين على أن الوضع حتم التفكير الجدي في حلول موضوعية، تحقق لكل الأطراف متطلباته شريطة وضع المستهلك في صلب الاهتمام الدولة.

وأبرز حسن بوسلهام أن الدولة تقوم بما عليها من تتبع ومراقبة اسعار المواد،  فالوزارة توفد لجن بشكل مستمر وكذا يتدخل مجلس المنافسة في حالة وجود خلل في الأسعار، وتسجيل زيادات فاحشة أو انخفاضا فاحش عبر إغراق السوق من أجل المنافسة، كاشفا أن الإدارة تتدخل من أجل إعادة الأمور إلى نصابها، مستشهدا بالحملات التمشيطية التي همت مختلف مناطق المملكة خلال شهر رمضان والتي انتهت بإتلاف مجموعة من المواد الغذائية الفاسدة أو المنتهية الصلاحية أو المجهولة المصدر.

وكشف أحد المتدخلين أن سعر الحليب يخضع للعرض والطلب وأن للبائع هامش من الربح، مؤكدا أن الإدارة تتدخل لضبط الخلل في الأسعار، خدمة لمصلحة المواطن.

 

 

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.