حزب “فوكس”..المغرب يخنق سبتة ومليلة اقتصاديا وحكومة “سانشيز” عاجزة على إنقذهما

إقتصاد و سياحة كتب في 20 أكتوبر، 2021 - 16:00
"فوكس"

يسرى هتافي -عبّـر

 

انتقذ حزب “فوكس” اليميني المتطرف سياسة حكومة بيدرو سانشيز تجاه مدينتي سبتة و مليلية المحتلتين، معتبرا أن تردي أوضاعها الإقتصادية ناتج عن خنقها إقتصاديا من طرف المغرب، في ظل غياب خطة بديلة واستراتيجية محكمة لتجاوز الأزمة و لإنقاذ المدينتين من الإنهيار الإقتصادي.

 

وأوضح أعضاء الحزب في كلمتهم بمجلس النواب يوم أمس الإثنين 19 أكتوبر أن حكومة سانشيز لم تتقدم بأي إقتراحات أو خيارات مستقبلية بخصوص وضع المدينتين، مسجلين أن الحصار الإقتصادي المفروض على سبتة و مليلية أدى إلى تردي الأوضاع الإجتماعية، في غياب تام لإستراتيجية مركزية تتناسب مع حاجيات الساكنة و متطلباتهم.

 

حزب فوكس

 

وفي سياق متصل أشارت النائبة البرلمانية تيريزا لوبيز، إلى أن الحكومة الإسبانية الحالية متورطة في هذه الاننتكاسة الاقتصادية، من خلال سماحها بنشاط التهريب المعيشي انطلاقا من المعابر الحدودية، ما جعل الحكومة الحالية عاجزة عن التخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية، و التي بدأت تستفحل بعد إعلان المغرب غلق الحدود البرية وبالتالي وقف نشاط التهريب المعيشي.

 

والجدير بالذكر أن الرباط لاتزال إلى حدود الساعة لم تصدر أي قرار بخصوص تاريخ فتح المعبر الحدودي، وكان المغرب قد قرر بشكل نهائى خلال سنة 2019 وقف التهريب المعيشي، ليتم إغلاق الحدود بصفة نهائية بتاريخ 13 مارس 2020 كإجراء إحترازي للحد من تفشي الفيروس التاجي، ما خلف تبعات اقتصادية على كل من سبتة و مليلية المحتلتين.

اترك هنا تعليقك على الموضوع