حزب جزائري يحذر من انفجار اجتماعي وشيك بالبلاد

المغرب العربي كتب في 25 أبريل، 2021 - 13:00
الجزائريو يخرج

عبّر-متابعة 

 

حذر حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية الجزائري، في بيان له من حدوث انفجار اجتماعي في ظل غياب آفاق انتعاش اقتصادي حقيقي وعجز السلطة التنفيذية عن تقديم حلول واضحة وناجعة لانشغالات الجزائريين.

واستند الحزب في تحذيراته إلى الانخفاض المتسارع لقيمة العملة الوطنية وتداعياته على القدرة الشرائية المتدنية والتعطل شبه العام لأداة الإنتاج التي أهملتها السلطات العمومية ما نتج عنه فقدان مئات الآلاف من مناصب الشغل.

بالإضافة إلى ما تشهده الجبهة الاجتماعية من حالة غليان كبيرة والإضرابات تتوالى التي تمس العديد من القطاعات.

وتوقع الحزب الذي أعلن سابقا مقاطعته تشريعيات 12 يونيو أن يشهد الاقتراع نفورا شعبيا، معتبرا أن التشريعيات لن تؤدي إلا إلى إطالة عمر عملية إضفاء اللاشرعية على المؤسسات وستؤدي إلى تفاقم انعدام الثقة لدى الشعب وتزيد من مخاطر إغراق البلاد في المجهول.

وطالبت التشكيلة السياسية التي يقودها محسن بلعباس بالإفراج الفوري عن ما وصفهم بـ” جميع معتقلي الرأي”، واستنكر في نفس السياق الحملة التي تستهدف إطاراته ومناضليه.

واعتبر بيان التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية أن استئناف المسيرات الشعبية بعد توقف طوعي قرابة عام بسبب الوباء يدل مرة أخرى على التزام الجزائريين والجزائريات وعزمهم على مواصلة نضالهم السلمي حتى الاسترجاع الكاملة لحقوقهم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع