حزب أخنوش يتلقى صفعة بجماعة الدروة إقليم برشيد

أخنوش

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

25 يونيو 2020 - 12:30 م

مصطفى طه – عبّــر

 

 

تلقى حزب التجمع الوطني للأحرار، صفعة موجعة في اليومين الماضين، بعد عزل المسمى كمال الشرقاوي عضو بالمجلس المحلي لجماعة الدروة التابعة ترابيا لإقليم برشيد، على خلفية عدم تسوية وضعيته، المتعلقة بالتصريح الإجباري بالممتلكات.

 

 

مراسيم عزل العضو المذكور، الذي يشغل مهمة النائب الثالث لرئيس جماعة الدروة، جاءت باقتراح من وزير الداخلية، تأسست على الفصل من الدستور، الذي ينص على أنه “يجب على كل شخص، منتخبا كان أو معينا، يمارس مسؤولية عمومية، أن يقدم، طبقا للكيفيات المحددة في القانون، تصريحا كتابيا بالممتلكات والأصول التي في حيازته، بصفة مباشرة او غبر مباشرة، بمجرد تسلمه لمهامه، وخلال ممارستها وعند انتهائها”.

 

 

حري بالذكر، أن قرارات العزل، شملت 26 منتخبا بعمالات الرباط والصخيرات وابن مسيك بالبيضاء وفاس، إلى جانب أقاليم الخميسات وسيدي سليمان وسيسدي قاسم وبرشيد وسطات وبنسليمان وتطوان ووزان والشاون والحسيمة وبني ملال والحاجب وقلعة السراغنة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب