‪ ‪

حانون..الطابع المافياوي لنظام بوتفليقة أضر بالجزائر و الإدارة مروضة على التزوير و نحن مرعوبون

التجنيد

عبّر-متابعة 

 

أكدت زعيمة حزب العمال، لويزة حنون، أن فترة حكم الرئيس بوتفليقة هي فترة التقهقر في كل المجالات،

 

ففي الشق الاقتصادي، قالت حنون في تصريحات صحفية، تعليقا على ترشح الرئيس المقعد بوتفليقة للرئاسيات، نسجل كل يوم موت مؤسسات بسبب سياسة التقشف والطابع المافيوي لبعض المفترسين، بالإضافة إلى انفجار فضيحة الكوكايين التي تدل على أن حدودنا أصبحت مفتوحة على الجريمة المنظمة وكذا امتداد الفضيحة لعدة مؤسسات الدولة، مع العلم أن نتائج التحقيق لم يكشف عنها بعد.

 

وذهبت زعيمة حزب العمال، أبعد من ذلك، عندما ربطت مخلفات حكم بوتفليقة، بـتنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية ، وتدني المستوى المعيشي للجزائريين بسبب التهاب الأسعار وانعدام الآفاق المستقبلية وغيرها من المظاهر التي أثرت على الحياة المعيشية للمواطنين، دون أن تنسى تراجع الجزائر دبلوماسيا، حيث لم يعد صوتها مسموعا في المنابر الدولية.

 

وبحسب زعيمة حزب العمال، فإن الإنتخابات المقبلة، التي أعلن الرئيس بوتفليقة الترشح لها، “ستكون موعدًا مع القدر” مضيفة “نحن مرعوبون. مما قد يحصل مستقبلا وكيف ستكون ردة فعل المواطنين”.

 

و تسائلت حنون: “ماذا لو تغيرت المعنويات وقرر المواطنون اقتحام مكاتب الاقتراع لمواجهة تزوير الإنتخابات. نحن نعرف المفترسين والأوليغارشية الذين سيستعملون العنف لضمان بقاء النظام الحالي وإلا إحراق البلد” موضحة” كانوا مترددين طيلة السنة الماضية، هل يترشح بوتفليقة لرئاسيات أبريل المقبل أم لا، لكن اليوم اتضحت الصورة لديهم وهم يرغبون في المحافظة على مصالحهم”.

 

و شددت الزعيمة السياسية المعارضة، أن  “الإدارة مروضة على التزوير، وعلى رقم معين، ولهذا نتخوف من الاستفزازات، فكل المواطنين يتساءلون اليوم، ماذا سيحدث؟ الأغلبية من الجزائريين ليس لهم ثقة في نتائج الإنتخابات القادمة”.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق