حادثة “خاشقجي” تفشل صفقة بيع المان يونايتد لولي العهد السعودي

عبّر-وكالات

أكدت صحيفة The Guardian البريطانية أن عائلة غليزر الأميركية لا تنوي بيع مانشستر يونايتد الإنكليزي أو أي حصة منه، وسط أنباءٍ عن اهتمام ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بالاستثمار في «الشياطين الحمر».

وتداولت الصحف البريطانية أنباءً عن اهتمام عائلة غليزر التي تملك النادي الإنكليزي منذ العام 2005، بعرض محمد بن سلمان للاستحواذ على «الشياطين الحمر» مقابل 5,21 مليار دولار أميركي (4 مليارات جنيه إسترليني).

لكن بحسب The Guardian، تبدو تلك التقارير غريبةً، سيما بعد اتخاذ أفرام غليزر (أحد ملاّك مانشستر يونايتد)، قراراً بعدم حضور مؤتمر «دافوس الصحراء» الاستثماري في 23 أكتوبر 2018.

ويعزى هذا الانسحاب إلى التداعيات الدبلوماسية الناجمة عن وفاة الصحافي جمال خاشقجي خلال مراجعته للقنصلية السعودية في إسطنبول.

وقالت الصحيفة البريطانية أن الإدارة لا تنوي بيع مانشستر يونايتد.

وقد أدت الشائعات الأولية المتعلقة بالاستحواذ السعودي المحتمل على النادي الإنكليزي إلى ارتفاع سعر أسهمه إلى أعلى مستوى له على الإطلاق في بورصة نيويورك، حيث بلغت قيمة السهم 27.65 دولاراً.

ويقدر موقع Forbes قيمة «الشياطين الحمر» بـ 3.2 مليار جنيه إسترليني.

لطالما كانت ملكية عائلة غليزر لمانشستر يونايتد مثيرة للجدل منذ استحواذ مالكولم غليزر، على الفريق المتوج ببطولة الدوري الإنكليزي الممتاز 20 مرة، مستغلاً الديون التي بلغت قيمتها 500 مليون جنيه إسترليني في عهد الملاك السابقين.

تمكنت عائلة غليزر من استعادة المبالغ التي دفعتها عبر العائدات المالية التي يحققها مانشستر يونايتد، والتي تبلغ مليار جنيه إسترليني في العام.

ويستمر الفريق الإنكليزي في در الأرباح على الأشقاء الستة الذين أصبحوا يمتلكون معاً نسبة 97% من النادي بعد وفاة والدهم في شهر مايو 2014، ما يقلل من احتمالية بيع مانشستر يونايتد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق