fbpx

جهة فاس مكناس.. المدربون الرياضيون بفاس ينفّذون وقفتهم الاحتجاجية الثانية

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

8 سبتمبر 2020 - 9:30 م

محمد مسعودي-عبّر

 

كما كان مقرراً، نفّذ المدربون الرياضيون بالقاعات الخاصة بفاس، المنضوون تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، اليوم الثلاثاء 08 شتنبر 2020، وقفة احتجاجية ثانية أمام مقر ولاية جهة فاس-مكناس، لمطالبة وزارة الرياضة والشباب، بتعويضهم ماديا بعد قرار الاغلاق الذي اتخذته الحكومة للحد من انتشار وباء كورونا، وكذا لمطالبة عامل عمالة فاس والي جهة فاس-مكناس باعادة فتح القاعات الرياضية الخاصة بالعاصمة العلمية.

 

وقال عدد من هؤلاء لجريدة “عبّر” إن أوضاعهم المادية أضحت “جد مزرية”، متسائلين عن عدم السماح لهم بفتح القاعات الرياضية، على غرار المقاهي والحانات والمطاعم، مؤكدين استعدادهم لاحترام البروتوكول الوقائي لتطويق انتشار كوفيد 19 ، في حال السماح لهم باعادة استئناف أنشطتهم الرياضية.

وعبّر المحتجون المنضوون تحت النقابة التابعة لحزب الاستقلال، عن امتعاضهم من القرار الذي لم يأخذ بعين الاعتبار حالتهم الاجتماعية التي وصفوها “بالمزرية جدا”، بعد استمرار الاغلاق الذي دام لقرابة 6 أشهر.

 

جدير بالذكر، أن المدربين الرياضيين بالقاعات الخاصة بمدينة فاس، كانوا قد خاضوا وقفة احتجاجية أولى أمام مقر المديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة بجهة فاس-مكناس، يوم الجمعة الماضي، للتنديد بالقرار السالف الذكر، والمطالبة بالتعويض المادي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب