جهة بني ملال..الشبيبة التجمعية تستنكر عشوائية التسيير وتطالب بفتح تحقيق في طريقة تدبير الرئيس لمشاريع الجهة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 أبريل 2021 - 3:34 م

عبّر-الرباط 

 

نددت منظمة الشبيبة التجمعية بجهة بني ملال خنيفرة بما وصفته ب “العشوائية والارتجالية” التي يعرفها تسيير مجلس جهة بني ملال والتي أدت إلى التأخر الكبير في تنزيل ” برنامج التنمية الجهوي”،  مطالبة المكتب الجهوي بفتح تحقيق في طريقة تدبير الرئيس لمشاريع الجهة.

وعبرت الشبيبة حسب بلاغ صدر بمناسبة عقد مكتبها الجهوي، عن قلقها من الجمود الذي عرفته عدد من البرامج والمشاريع التنموية لمجلس الجهة، وهو ما يضرب في العمق أسس الجهوية الموسعة ويعمق الفوارق المجالية بين أقاليم الجهة، ويضيع عليها فرصا حقيقية للتنمية.

كما سجل المكتب الجهوي لشبيبة الأحرار، استغرابه لتحويل مؤسسة مجلس الجهة الى منصة لخدمة المصالح الخاصة من مواردها وإمكاناتها المالية، ويطالب مؤسسات الرقابة المختصة بفتح تحقيق في طريقة تدبير مشاريع الجهة.

ومن جهة أخرى  ثمن المكتب الجهوي ترافع نواب حزب التجمع الوطني للأحرار لتمكين النساء من ثلث مقاعد الجماعات الترابية وتمكين الشباب من الترشح في أربع دوائر برلمانية محلية على الأقل، داعيا في هذا الإطار إلى تعزيز حضور الشابات ضمن اللوائح الخاصة بالنساء في الانتخابات البرلمانية والجماعية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

 
مشاركة فيسبوك تويتر واتساب