جنرالات الجزائر يرهنون البلاد لابن سلمان بمشاريع لا تتجاوز قيمتها 100 مليون دولار

عبّر من الرباط

 

شنت الصحافة الجزائرية هجوما لاذعا على القائمين على الحكم في البلاد، و ذلك بعد قرار  الجزائر والرياض إنشاء مجلس أعلى للتنسيق يرأسه كل من الوزير الأول عن الجانب الجزائري وولي العهد السعودي.

الصحافة الجزائر انتقدت الاستثمارات الهزيلة التي تقدمت بها السعودية  في الجزائر، حيت تم اطلاق خمس مشاريع بين الجزائر والسعودية في القطاعات التالية ” المواد الغذائية والفلاحية، المواد البيتروكيميائية، الورق الصحي، الادوية و عصير راني ” وقيمة هذه المشاريع لا تتعدى 100 مليون دولار.

 

وتتعلق هذه المشاريع حسب المصادر،  بصناعة الكيماويات غير العضوية ومعالجة المعادن وصناعة مواد الكلور والصودا الكاوية والصودا الموجهة لتنقية المياه من طرف الشركة السعودية “عدوان للكيماويات” ومشروع لصناعة الأدوية من طرف الشركة السعودية “تبوك” بطاقة إنتاج تبلغ 10 ملايين وحدة .

 

واتخذ قرار إنشاء مجلس أعلى للتنسيق، في نهاية زيارة ولي العهد الأمير محمد بن سلمان إلى الجزائر، مساء الإثنين 3 ديسمبر، وذلك في إطار ما وصف بتعزيز التعاون في المجالات السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف، وكذلك في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والتعدين والثقافة والتعليم”. وتم تكليف وزيري الخارجية في البلدين الشقيقين لوضع الآلية المناسبة لذلك.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق