جنازة مهيبة في الوداع الأخير لصانع أفراح الأرجنتين “مارادونا”

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

27 نوفمبر 2020 - 4:30 م

عبّــر ـ وكالات

 

احتشدت جماهير غفيرة في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس لتشييع جنازة أسطورة كرة القدم دييغو مارادونا، في أجواء مليئة بالحزن والأسى.

 

 

وسار الآلاف خلف النعش وهو في طريقه إلى المقبرة، بينما اصطف آخرون على طول الشارع يلوحون بأيديهم لتوديع فقيد الكرة العالمية.

 

 

واضطرت الشرطة إلى التدخل لضبط أمواج البشر الذين جاءوا لحضور الجنازة.

 

وأعلنت الحكومة الحداد لمدة ثلاثة أيام حزنا على رحيل البطل القومي الأربعاء متأثرا بأزمة قلبية، وعمره 60 عاما.

 

 

وسجي جثمان مارادونا الخميس أمام قصر الرئاسة في تابوت يلفه العلم الوطني، وعليه القميص رقم 10 الذي عرف به اللاعب خلال مشواره الكروي، مع منتخب بلاده.

 

 

وفي منتصف النهار كان طابور المشيعين على طول كيلومتر، واشتبكت الشرطة مع الكثير منهم عندما حاولت إغلاق محيط القصر في الساعة الرابعة مساء.

 

 

وبعدها مددت الحكومة الفترة بساعتين، ولكن ذلك لم يكن أيضا كافيا لوصول الكثير من المشيعين إلى التابوت.

 

 

وكان أفراد عائلة مارادونا وعدد من زملائه اللاعبين السابقين قد حضروا تأبينا خاصا في وقت سابق.

 

ومر مارادونا، الذي يعد وحدا من أعظم لاعبي كرة القدم في التاريخ، بفترات متقلبة في مشواره الرياضي الغني والمليئ بالأحداث والانجازات على المستوى العالمي، والتي تزامنت مع فترات اساءت الى سمعته الرياضية حينما وقع في الادمان على الكوكايين والكحول.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب