جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر تلجأ إلى المحكمة الدولية

مجتمع كتب في 27 أكتوبر، 2021 - 13:30
المغاربة

يسرى هتافي ـ عبّــــر

 

قررت جمعية المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر اللجوء إلى المحكمة الدولية لتعويض المغـاربة المطرودين من الجزائر سنة 1975 و رفع الحيف الذي لحق بهم.

و تتطلع الجمعية لتحقيق العدالة و إنصاف المغـاربة المطرودين من الجزائر في عهد الرئيس الراحل هواري بومدين، وتعويضم ماديا و معنويا على الأضرار الجسيمة التي لحقتهم، فضلا عن تعريف المنتظم الدولي بحجم المعانات و الظلم الذي طال هذه الفئة، حيث أطلقت الجمعية مبادرة لجمع و توثيق شهادات العائلات التي تعرضت للطرد التعسفي من طرف النظام الجزائري.

 

وكانت السلطات الجزائرية اختارت تصفية حساباتها السياسية العالقة مع الرباط بطرد آلاف المقيمين المغـاربة من أراضيها سنة 1975، فيما سمي وقتها بـ”المسيرة الكحلاء”، وذلك فجر يوم عيد الأضحى 18 دجنبر، ما أسفر عن تجريد المطرودين من ممتلكاتهم بدون وجه حق.

 

ما زال المغـاربة المطرودون من الجزائر ينتظرون جبر ضرر لا يبدو للسلطات الجزائرية نيّة الاعتراف به، حيث استقروا  في المغرب بعد طردهم، و أسسوا جمعية “المغاربة ضحايا الطرد التعسفي من الجزائر” للنضال من أجل هذا الحق. و يعملون على توثيق شهادات المطرودين وحفظ ذاكرة الحادثة، وتنظيم وقفات احتجاجية للتذكير بقضيتهم وتجديد مطالبهم للحكومة الجزائرية.

 

 

36

اترك هنا تعليقك على الموضوع