جماعة لولاد بسطات ترتعد خوفا من انتشار قطعان الكلاب الضالة والمسعورة

نبيل أبوزيد ـ عبّر

 

تعرف هذه الأيام جماعة لولاد التابعة لإقليم سطات، انتشارا مهولا لأسراب من قطعان الكلاب الضالة في المجال الحضري ليلا ونهارا، مخلفة حصارا وهلعا وحضرا للتجوال بين المواطنين.

 

وانتشرت صور عديدة توثق لأسراب وقطعان من الكلاب الضالة على مواقع التواصل الإجتماعي، من يومه الإثنين 11 فبراير 2019، استنكر واحتج أصحابها على الوضع المزري الذي وصلت له جماعة لولاد، جراء الحصار وحضر التجوال الذي فرض على الساكنة من كثرة الكلاب، التي أصبحت تتجول وتعترض طريق المارة، مخلفة هلعا وخوفا كبيرين بين الساكنة، وخصوصا خوف أباء وأولياء التلاميذ على فلدات كبدهم من اعتراض ونهش وعض كلاب مسمومة ومسعورة .

 

وأكدت الساكنة في تدويناتها على مواقع التواصل الإجتماعي، أن كثرة الكلاب ونباحها في وقت واحد، يجعلك تقفل أذنيك رغما عنك نظرا لعددها المهول، ومنها من أصبحت تبيت بالقرب من البيوت مستعرضة أنيابها الحادة وأعدادها الكبيرة، مانعة المصلين من أداء فرائضهم الدينية، ومفزعة التلاميذ من الذهاب لؤسساتهم التعليمية.


مغاربة يتضامنون مع شابة أفقدها السرطان عينها ارفعي شعرك انت زوينة

2 شماكية تناوبو على درية كانت غادا تقرا بسطات

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق