الرئيسية في الواجهة جماعة الكذب و البهتان و سياسة “رمتني بالتي كانت هي الداء “

جماعة الكذب و البهتان و سياسة “رمتني بالتي كانت هي الداء “

كتب في 11 فبراير 2019 - 11:35 ص

 

عبّر ـ الرباط

 

في الوقت الذي تحاول جماعة العدل و الاحسان جاهدة دفع شبهة مخالفة القانون عنها تدلي بتصريحات و تكشف عن وثائق تدينها هي قبل ان تدين من تصفهم بمن يريدون التضييق عليها.

 

فبعد تصريحات فتح الله ارسنال، بخصوص رب الاسرة العساس و زوجته، خرج عضو الامانة العامة  للجماعة، حسن بناجح، بوثيقة يزعم انها تعضد ما تدعيه الجماعة من مظلومية، غير ان هذه الوثيقة تتبث بالمملوس ان جماعة العدل و الاحسان، تحولت الى جماعة الكذب و البهتان.

 

فالوثيقة التي يروجها حسن بناجح، و معه مريدي الجماعة، تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان البيوت المشمعة من طرف السلطات المحلية ليست الا مقرات مشيدة خارج القانون، و ان اداعاءات الجماعة بكون هذه البيوت تعود ملكيتها الى اعضاء في الجماعة هو ادعاء باطل و كذب بين، فكيف يعقل ان يضم بيت سكني 14 مرحاض و مستودع للاغطية و الافرشة و الكراسي، وتحويل طابق بأكمله الى قاعة ضيافة كبيرة..!!

 

الوثيقة:

 

 

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي