fbpx

جلالة الملك يوجّه الحكومة للحفاظ على مناصب الشغل والقدرة الشرائية للأسر

الملك محمد السادس

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 يوليو 2020 - 7:21 ص

عبّر ـ متابعة

 

قال جلالة الملك محمد السادس، إن الآثار السلبية التي خلفتها أزمة “كورونا”، لم تطل المستوى الصحي فقط، وإنما مست أيضا، الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي، وأشار جلالته أنها “شملت انعكاساتها مختلف القطاعات الإنتاجية، وتأثرت كثيرا مداخيل الأسر، وميزانية الدولة أيضا”.

وكشف جلالته أنه بالموازاة مع صندوق مواجهة التداعيات الصحية والاقتصادية والاجتماعية لهذا الوباء المحدث، “سيتم رصد خمسة ملايير لصندوق الضمان المركزي، في إطار إنعاش الاقتصاد”.

وأوضح جلالته في خطابه السامي بمناسبة عيد العرش، أنه وجه الحكومة “لدعم صمود القطاعات المتضررة، والحفاظ على مناصب الشغل، وعلى القدرة الشرائية للأسر، التي فقدت مصدر رزقها”.

وفي الوقت الذي كشف فيه صاحب الجلالة بأن “عواقب هذه الأزمة الصحية ستكون قاسية، رغم الجهود التي نقوم بها للتخفيف من حدتها”، دعا: “لمواصلة التعبئة واليقظة والتضامن، والالتزام بالتدابير الصحية، ووضع مخطط لنكون مجندين ومستعدين لمواجهة أي موجة ثانية من هذا الوباء، لا قدر الله، خاصة أمام التراخي الذي لاحظناه”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب