جزائر الغاز والبترول تستنجد بأمريكا لمساعدتها في مواجهة كورونا ووزير خارجيتها يكذب وبلينكن يفضحه

المغرب العربي كتب في 7 أغسطس، 2021 - 22:30
جزائر

زربي مراد – عبّـــر

 

 

بعد فشلها في توفير الأكسجين لمواطنيها وانهيار “أحسن منظومة صحية في إفريقيا”، لم تجد جزائر الغاز والبترول من مخرج لأزمتها غير الاستنجاد بالولايات المتحدة الأمريكية لبناء مستشفى ميداني بها.

 

و أعلن وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، عن قرب انتهاء الولايات المتحدة الأمريكية من بناء مستشفى ميداني على أحدث طراز الأسبوع المقبل لمساعدة الجزائر في مكافحة كوفيد-19″، و ذلك لمساعدتها على مواجهة تفشي فيروس كورونا.

 

وقال بلينكن في تغريدة على حسابه على “التويتر”:”تحدثت مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اليوم. يسعدني أن الولايات المتحدة ستنتهي من بناء مستشفى ميداني على أحدث طراز الأسبوع المقبل لمساعدة الجزائر في مكافحة كوفيد-19″.

 

و كعادته في التغطية على فشله الذريع، سار وزير الخارجية الجديد، رمطان لعمامرة، على منوال سلفه صبري وقادوم في الكذب والتدليس دون أن يأتي على ذكر طلب المساعدة من أمريكا.

 

ونشر لعمامرة تغريدة على حسابه على “التويتر”، تحدث خلالها عن المكالمة الهاتفية مع نظيره الأمريكي، وزعم أنها تمحورت حول آفاق العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذا التحديات الجهوية والدولية.

 

و قال لعمامرة في تغريدته:”تلقيت اليوم اتصالا هاتفيا من كاتب الدولة الأمريكي، السيد أنتوني بلينكن، تطرقنا خلاله إلى آفاق تنمية العلاقات الثنائية بين بلده ووالولايات المتحدة، كما بحثنا بطريقة معمقة عددا من التحديات الجهوية والدولية”.

 

ولم يتأخر بلينكن في الرد، مكذبا مزاعم نظيره الجزائري، مؤكدا أن فحوى المكالمة الهاتفية بينه وبين لعمامرة كانت حول بناء مستشفى ميداني بالجزائر لمساعدتها في مواجهة جائحة “كوفيد-19”.

 

و ليست المرة الأولى التي تفضح فيها الخارجية الأمريكية كذب وتدليس نظيرتها الجزائرية، حيث سبق وزير الخارجية الأمريكي، توني بلينكن، نفسه أن كذب وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، بشكل غير مباشر ووضعه في موقف حرج.

اترك هنا تعليقك على الموضوع