جريمة قتل بمراكش

 

عبّر ـ صحف

المتهم أعاد تمثيل الجريمة وسبب الخلاف نزاع بين الضحية ومشغل القاصر الجزار

أشرف الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش، مؤخرا، على إعادة تمثيل جناية القتل بدوار كنون بمقاطعة النخيل بالمدينة ذاتها .
واحتشد العشرات من المواطنين، لمعاينة فصول جريمة قتل شاب يبلغ من العمر 19 سنة على يد قاصر يعمل مساعد جزار بالدوار المذكور، بعدما وجه له طعنة بسكين في القلب .
وهي الجريمة التي اهتز لها دوار كنون صباح الأربعاء الماضي، وخلفت حالة من الاحتقان بالمنطقة، حيث تعرض محل الجزارة الذي يشتغل به الجاني، للتخريب من قبل غاضبين على قتل الشاب بطعنة غادرة ، حيث عمل رجال الأمن الذين حلوا بكثرة على تطويق المنطقة المذكورة ، استعدادا لإعادة تمثيل فصول الجريمة .
وحلت العديد من سيارات الشرطة ، تتقدمهم سيارة نائب الوكيل العام، وظهر الجاني محاطا بالعديد من عناصر الشرطة القضائية، لإعادة تمثيل الجريمة.
واتضح من خلالها أن الجاني البالغ من العمر 17 عاما، والذي يتحدر من جماعة الطلوح بإقليم الرحامنة، تربص بالضحية الذي يكبره بعامين بعد خروجه من منزل أسرته صباح الأربعاء، ووجه إليه طعنة بواسطة سكين فأرداه قتيلا، قبل أن يلوذ بالفرار نحو وجهة مجهولة.
وخلف الحادث استنفار عناصر الشرطة بالدائرة الخامسة عشرة للأمن والمصلحة الولائية للشرطة القضائية، والفرقة العلمية لمباشرة التحقيقات الأولية، بمسرح الجريمة حول ملابسات جناية القتل وظروفها، فيما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بباب دكالة، وإحراق الدماء التي خلفتها الجريمة المروعة، بعد نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة .
وخلص رجال الشرطة القضائية إلى أن فصول الجريمة ، تعود إلى خلاف نشب ليلة الجريمة بين الطرفين بسبب وضع الجزار كراسي يستعملها في الفترة المسائية لتقديم الوجبات الخفيفة، بمقربة من باب منزل أسرة الضحية، الذي لم يستسغ هذا الأمر.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.