جرأة روتيني اليومي تتعدى الخطوط الحمراء في المغرب والفيديوهات تتصدر التوندوس “شاهد”

فسحة كتب في 29 يناير، 2022 - 20:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
روتيني اليومي

عبّر ـ التواصل الإجتماعي

 

“اجي تشوفو فرمتي” ، “شوفو صاحبي باسني”، “شوف اش جاب لي راجلي”، “مقلب البوسة في حبيبي”، ناهيك عن طرق تكبير الارداف والمؤخرة وتنظيف المناطق الحساسة على المباشر.. هي عناوين واخرى اكثر جرأة لفيديوهات مغربيات بطلات “روتيني اليومي.

بعد أن هدأت عاصفة مقاطع فيديوهات “روتيني اليومي” التي أثارت الكثير من الجدل في المغرب، عادت مؤخرا للظهور ولكن بطريقة أكثر ميوعا وخدشا للحياء ، وبدون الحديث عن المسببات، يبقى السؤال المطروح من بيده الحل او القرار لوقف المهزلة..؟

فقد اهتز من جديد “اليوتيوب” المغربي على وقع فيديوهات اضحة وغير أخلاقية بالمرة، ابطالها متزوجات وفتيات في مقتبل العمر، والطامة الكبرى ظهور ستينية في قناة خاصة بالتخسيس تظهر اكثر مما تخفي وبلباس داخلي يرسم ترهلاتها ومفاتنها بدقة!!

من خلال الفيديوهات التي اطلعت عليها “عبّر.كوم” ايضا، نجد، شابة ترتدي لباسا عاريا يبرز صدرها، وتقوم باستعراض مفاتنها، علّها تكسب “لايكات” ومشاهدات متابعيها.

كما أن بطلة فيديو “روتيني اليومي”، عمدت إلى إخفاء وجهها وشعرها بواسطة “حجاب”، كي لا يتم التعرف عليها، معتقدة ان الوصول اليها صعب..!!

ووجهت لصاحبة الفيديو، انتقادات لاذعة من قبل رواد مواقع التواصل، الذين جددوا مطالبهم بضرورة تقنين النشر على “اليوتيوب”.
وتعرف هذه الظاهرة انتقادات واسعة من طرف الجمهور المغربي، معتبرينها سببا في تفشي العنف ضد النساء، إضافة إلى تدني صورة المرأة المغربية.

ويأتي روتيني اليومي على شكل مقاطع فيديو معروضة على اليوتيوب، تجسد فيه المرأة أشغالها اليومية داخل منزلها بطريقة مثيرة، إضافة إلى استعراض مناطق من جسمها بهذف جلب أكبر عدد من المشاهدات.

وتجذر الإشارة إلى أن هذه الفيديوهات المعروفة بروتيني اليومي تحصد نسب مشاهدة مليونية.

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع