جامعي: التوفر على قمرين صناعيين سيتيح للمغرب ترسيخ مكانته كدولة رائدة في قطاع علوم الفضاء

عبّر من الرباط

أكد الاستاذ، محمد كريم، أن التوفر على قمرين صناعيين سيتيح للمغرب ترسيخ مكانته كدولة رائدة في قطاع علوم الفضاء دوليا.

وأضاف الأستاذ في كلية العلوم ظهر المهراز بفاس، إن القمرين الصناعيين “محمد السادس أ” و “محمد السادس ب” سوف يرسل صورا عالية الدقة لفرق مغربية تتواجد بمحطة أرضية بالقرب من مطار الرباط، مضيفا أنه من الناحية الفنية ، فإن القمرين الصناعيين سيدوران ما بين 8 إلى 10 مرات حول الأرض في اليوم.

و كان المغرب قد عمل يوم امس الثلاثاء، على إطلاق قمر صناعي، ثان يحمل اسم “محمد السادس ب”، من قاعدة كورو التابعة لمنطقة غوايانا الفرنسية على الساحل الشمالي الشرقي لأمريكا الجنوبية.

و تأتي عملية الإطلاق بعد لإطلاق الناجح للقمر الصناعي الأول “Mohammed VI- A” إلى الفضاء في السابع من نونبر من العام الماضي، بواسطة صاروخ إيطالي الصنع من طراز Vega،

ومن المنتظر أن يساعد القمر الصناعي في إدارة الأراضي من خلال السيطرة الفعالة على المساكن والمباني بالإضافة الى مراقبة اكثر صرامة لاستئصال دور الصفيح والبناء العشوائي. كما أنه سيساعد المغرب على إدارة موارد المياه بشكل أفضل، ويحمل المياه الجوفية، ويحسن رسم الخرائط والطوبوغرافيا، ويدعم السيطرة على المناطق الساحلية والبنية التحتية وشبكات النقل.

ويذكر أن المغرب أطلق أول قمر صناعي له سنة 2001 تحت اسم “زرقاء اليمامة”، كما يعد ثالث دولة بأفريقيا التي تتوفر على أقمار صناعية بعد كل من جنوب افريقيا ومصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق