ثواني معدودة كانت كافية لتكشف النفاق وخذلان بعض “الدويلات” العربية للمغرب

يحيى الغليظ ــ عـــبِّـــر 

 

ثواني معدودة كانت كافية لتكشف للمغرب دولاً وضعت مصالحها في المقام الأول، غير آبهة بروابط الصداقة والعروبة والأخوة التي تربطها بالمملكة المغربية.

 

ثواني معدودة كانت كافية لرفع الحجاب وكشف حقيقة بعض الدول التي كانت تقول دائماً بأنه تربط بينها وبين المغرب روابط إسلامية والأخوة والصداقة، إلا أن الثواني المعدودة كشفت الحقد الدفين لبعض الدول العربية اتجاه المغرب.. ويتعلق الأمر بكل من السعودية والإمارات والبحرين والكوريت والأردن.

 

ثواني معدودة كشفت الصديق الحقيقي من المزيف، فكيف لراعي البعير أن يتفهم الروابط الإسلامية والأخوية والثقافية المشتركة التي تربطها مع المغرب، ولا تفرق بين ما هو سياسي ورياضي.

 

ثواني معدودة صدمت المغاربة بصدمة قوية، عندما تلقى طعنة قوية وغادرة من دول كان يعتبرها شقيقة وتربط بينهما علاقات اقتصادية وسياسية وأخوية قوية، كان يضن الشعب المغربي أنه لا يمكن أن تتغير مواقفها التاريخية بسبب تغريدة على تويتر من شخص جبان وحاقد على الإسلام و المسلمين.

 

حتى وإن فاز خصمنا فقد غادرنا السباق مرفوعي الرأس،  وبجراة المحارب الشجاع، دافعنا عن حظوظنا ببسالة وحتى الرمق الأخير، أمام ملف قيل أنه ثلاثي، جندت له كل الوسائل حتى البعيدة عن عالم الرياضة، ليحظى بشرف تنظيم المونديال.

 

هي هزيمة تدخل ضمن قواعد اللعبة، وجب أن نتجاوزها ونعد العدة لما هو قادم، فالمونديال لن يتوقف سنة 2026. 

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.