ثمانيني يصفي شقيقه بإقليم الحوز والسبب آخر ما يمكن أن تتصوره!!

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
الحسيمة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

2 أبريل 2021 - 5:57 م

عبّر ـ صحف

 

أحالت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي بأيت أورير بإقليم الحوز، أول أمس (الاثنين)، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش، ثمانينيا متهما بارتكاب جريمة قتل ذهب ضحيتها شقيقه الخمسيني بعد أن أجهز عليه بمعول.

وحسب مصادر “الصباح”، فإن المعطيات الأولية للبحث، كشفت أن جريمة القتل التي ارتكبها الشيخ، وشهدت فصولها الجماعة القروية “أيت فاسكا”، جاءت نتيجة خلاف حاد، حول من له أحقية الاستفادة من مياه السقي أولا، بعد تشبث كل منهما في استغلال القناة المائية، التي تمر من ضيعتهما لسقي مزروعاتهما.

وأضافت المصادر ذاتها أن تلاسن الطرفين تطور إلى عراك بالأيدي، ولأن الأخ الأكبر لم يتقبل سلوك شقيقه المتمثل في مجادلته وتحديه، انتابته هستيريا فصب جام غضبه عليه، بأن تناول معولا كان يستخدمه في السقي وهوى به على رأسه، إلى أن سقط صريعا.

وأضافت مصادر متطابقة، أن خطورة الإصابة التي استهدفت رأس الضحية عجلت بإزهاق روحه في الحال، ولم يعد هناك مجال لإنقاذه. وبمجرد أن أدرك الشيخ الثمانيني خطورة سلوكه المتهور وتداعياته على حياة أخيه، ظل متسمرا في مكانه من هول الصدمة والتحسر على ما اقترفته يداه، وينتظر وصول الدرك الملكي لتسليم نفسه.

وبمجرد تلقي مصالح الدرك الملكي إشعارا بالواقعة، حلت بمسرح الجريمة وعاينت جثة الهالك، وبأمر من النيابة العامة، تقرر فتح تحقيق في النازلة، فيما تم إيقاف المتهم للبحث معه حول ظروف وقوع جريمته التي اهتز لها سكان الدوار.

وتقرر وضع المسن المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة باستئنافية مراكش، التي أمرت بنقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي.

وباشرت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بآيت أورير، بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة، حول الحادث المأساوي، إذ جرى الاستماع إلى الأخ المتهم، من أجل كشف ملابسات القضية، لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بواقعة اعتدائه على شقيقه، قبل أن تتقرر إحالته على الوكيل العام للملك باستئنافية مراكش لفائدة البحث والتقديم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب