ثلاث دول أوروبية تعلن اليوم اعترافها بالدولة الفلسطينية

أخبار دولية كتب في 22 مايو، 2024 - 09:30 تابعوا عبر على Aabbir
القضية الفلسطينية
جريدة عبّر

من المتوقع أن تعلن أيرلندا وإسبانيا والنرويج، اليوم الأربعاء 22 ماي 2024، عن خطط للاعتراف رسميًا بالدولة الفلسطينية، بحسب وسائل إعلام دولية، وسط تحذيرات من دولة الاحتلال إسرائيل من أن الاعتراف “سيغذي التطرف وعدم الاستقرار”.

ومن المتوقع أن يعقد الزعماء الثلاثة للحكومة الائتلافية الأيرلندية – رئيس الوزراء سيمون هاريس ونائب رئيس الوزراء مايكل مارتن والوزير إيمون رايان – مؤتمرا صحفيا في المباني الحكومية صباح الأربعاء.

وأشارت هاريس نهاية الأسبوع إلى أن الحكومة ستتخذ هذا القرار، إلى جانب عدد آخر من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، لم تحددها، قبل نهاية شهر مايو المقبل.

وقال متحدث باسم الحكومة إن هناك تواصل وتنسيق مستمر بين العديد من عواصم الاتحاد الأوروبي بشأن هذه القضية، بما في ذلك مدريد.

وقالت هيئة الإذاعة الوطنية العامة RTÉ وصحيفة Irish Times إنه من المفهوم أن قرار القيام بذلك سيتم الإعلان عنه في المؤتمر الصحفي.

وعلمت صحيفة الغارديان أن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز سيكشف أيضًا عن موعد الاعتراف الرسمي اليوم، بعد أن أعلن عن نيته القيام بذلك الأسبوع الماضي.

كان سانشيز واحدا من أكثر الزعماء الأوروبيين صخبا عندما يتعلق الأمر بانتقاد الهجوم الإسرائيلي على غزة. كما قال مراراً وتكراراً إن حل الدولتين يظل الحل الوحيد لأزمة الشرق الأوسط.

وفي تصريحات إعلامية الشهر الماضي، قال سانشيز إن تصرفات إسرائيل في غزة قد تدفع الاتحاد الأوروبي إلى مناقشة “ما إذا كان سيستمر أم لا في هذه العلاقة الاستراتيجية”.

في الشهر الماضي، قال سايمون هاريس عن الاعتراف: “بينما نمضي قدمًا، نود أن نفعل ذلك مع أكبر عدد ممكن من الآخرين لإعطاء وزن للقرار وإرسال أقوى رسالة. إن الشعب الفلسطيني يستحق مستقبلا آمنا وسلميا. .

وشددت هاريس على أن خطة أيرلندا للاعتراف بدولة فلسطين قبل نهاية الشهر ليست أحادية الجانب، وقالت: “إن أيرلندا تعمل على هذه القضية مع عدد من الدول ذات التفكير المماثل”.

وأكد مجددا أن موقف أيرلندا بشأن غزة “مباشر للغاية وثابت للغاية”، وقال: “نحن بحاجة إلى نهاية فورية للعنف، ونحتاج إلى وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق لأن العمل الإنساني الكارثي يحدث أمام أعيننا”.

أشارت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، أيرلندا وإسبانيا وسلوفينيا ومالطا، في الأسابيع الأخيرة إلى أنها تخطط لإصدار إعلان اعتراف، قائلين إن حل الدولتين ضروري للسلام الدائم في المنطقة.

وقال رئيس الوزراء النرويجي يوناس ياهر ستور أيضا إن أوسلو مستعدة لإصدار إعلان.

وقال في أبريل: “السؤال هو متى وفي أي سياق”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع