تونس: حركة “النهضة” تتصدر الانتخابات التشريعية ب52 مقعدا من أصل 217
الرئيسية أخبار عربية تونس: حركة “النهضة” تتصدر الانتخابات التشريعية ب52 مقعدا من أصل 217

تونس: حركة “النهضة” تتصدر الانتخابات التشريعية ب52 مقعدا من أصل 217

كتب في 10 أكتوبر 2019 - 8:36 ص
تونس: حركة “النهضة” تتصدر الانتخابات التشريعية ب52 مقعدا من أصل 217

عبّر-و م ع 

 

 

تصدرت حركة “النهضة” وحزب “قلب تونس”، الذي يترأسه نبيل القروي المؤهل للدور الثاني من الانتخابات الرئاسية، نتائج الانتخابات التشريعية التي نظمت يوم الأحد الماضي بتونس، حيث حصلا، على التوالي، على 52 و 38 مقعدا من أصل 217 مقعد بمجلس نواب الشعب (البرلمان)، وفق ما أعلنت عنه الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مساء أمس الأربعاء.

 

وأوضحت هيئة الانتخابات خلال ندوة صحفية عقدتها بتونس العاصمة لإعلان النتائج الأولية للانتخابات التشريعية، أن حزب التيار الديمقراطي وائتلاف الكرامة حصلا من جهتهما على التوالي على 22 و21 مقعدا.

 

 

وحصل الحزب الدستوري الحر بزعامة عبير موسي على 17 مقعدا، فيما حصلت حركة الشعب على 16 مقعدا، وحركة “تحيا تونس” بزعامة رئيس الحكومة يوسف الشاهد على 14 مقعدا.

 

 

وسيتم الإعلان عن النتائج النهائية يوم 13 نونبر المقبل.

 

 

يذكر أن عدد الناخبين المسجلين في القوائم الانتخابية بلغ 7 ملايين و 65 ألفا و307 ناخبين منهم مليون و885 ألف مسجل جديد.

 

 

وتنافست في هذه الانتخابات التشريعية التي ينبثق عنها مجلس نواب الشعب القادم (البرلمان) ، أكثر من 1500 قائمة في مجمل الدوائر الانتخابية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة
التالي
آخر الأخبار : آخر التطورات بشأن فيروس كورونا المستجد في أوروبا  «»   طنجة.. شرطة الميناء تحبط عملية لتهريب كمية مهمة من المخدرات  «»   أمن بني مكادة يوقف مبحوثا عنه بتهم تتعلق بالسرقة  «»   حريق يلهب شقة بإقامة النرجس شارع إمنزولا …بالبيضاء  «»   الناظور.. مدير الخزانة الحسنية بالقصر الملكي يحاضر في “علم المخطوط الكوديكولوجي”  «»   25 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في اسبانيا  «»   بتعليمات ملكية.. تشكيل لجنة عليا خاصة برصد ومراقبة تطورات “كورونا”  «»   الضريف..الحديث عن الجفاف غير وارد اللحظة و الأعلاف تحافظ على أثمنها لأنها مستوردة و الحبوب في إرتفاع  «»   عائشة عياش تعترف أن “سيمو بنبشير” هو صاحب حساب حمزة مون بيبي  «»   بوطيب : برامج الدعم الاجتماعي “لازال يكتنفها التداخل وضعف التنسيق والتناسق فيما بينها”  «»