تنظيمات الإسلام السياسي و غزوة كورونا
الرئيسية في الواجهة تنظيمات الإسلام السياسي و غزوة كورونا

تنظيمات الإسلام السياسي و غزوة كورونا

كتب في 31 مارس 2020 - 4:38 م
AisPanel

كــــــمال قـــــروع

 

 

في الوقت انبرت فيه عدد من فعاليات المجتمع المدني للعمل على تخفيف وطأة الأزمة التي خلفها تفشي فيروس كورونا، و ذلك دعما لجهود الدولة في هذا الاتجاه، خاصة بعد التعليمات الملكية بإحداث “الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا” بهدف توفير شروط تمويل الإجراءات الوقائية لمواجهة فيروس كورونا والحد من آثاره على أبناء الشعب  المغربي، خاصة الأسر المعوزة و الأسر ذات الدخل المحدود.

 

 

هذه الفعاليات المدنية إنظمت إلى عدد المبادرات التي أطلقها عدد من الفاعلين الاقتصاديين و المحسنين و التجار و الميسورين بدعم و مساندة العوائل الفقيرة و تخفيف عبئ تكاليف الحياة عليها في هذه الفترة، تثمينا لجهود الدولة و إرساء لقيم التضامن و التآزر  المعروفة عند أبناء الشعب  المغربي.

 

 

إلا أن الأمر المستغرب في كل هذه الأزمة هو موقف تنظيمات الإسلام السياسي، بما فيها جماعة العدل و الإحسان و حركة التوحيد و الإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة التنمية الحاكم، التي طالما صدعت آذاننا بحملات التضامن مع عدد من شعوب العالم، وعبأت جميع منتسبيها لجمع  التبرعات لتقديم  الدعم و المساندة لها، واستدعت لذلك النصوص الدينية و الموقف التراثية لتشجيعهم على ذلك، غير أنه و عندما تعلق  الأمر بمسألة تخص الشعب المغربي، صمت هذه التنظيمات آذنها فلم نكد نسمع  لها همسا، بل على العكس من ذلك شنت بعض تلك التنظيمات حملة تضليلية مغرضة  ضد الدولة تبخس مجهوداتها و تشكك فيها، محولة الظهور بصورة ذلك الكيان الذي قلبه على المغاربة و يبحث عن مصلحتهم، و هو لم يتحرك قيد أنملة لدعمهم و التخفيف  من وقع الأزمة عليهم، و لو بالدعوة إلى ذلك و تشجيع الناس و تحفيزهم لمساندة بعضهم البعض في هذه الأيام العصيبة.

 

 

لذلك حق لنا أن نطرح سؤال الهدف و المغزى من الحملات التي كان ينظمها هؤلاء لدعم و مساندة عدد من الشعوب المستضعفة، هل كان ذلك منسجم مع الأهداف المعلنة في تلك الفترة، أم أن هناك أهداف أخرى خفية، بعيدة كل البعد عن قيم التضامن العربي الإسلامي، ثم  لماذا التزمت هذه التنظيمات الصمت في هذه  الفترة العصيبة على أبناء الشعب  المغربي، هل لضعف تأثيرها في الشارع، أم  أن وراء الأكمة ما وراءها.

 

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

-
التالي
آخر الأخبار : مجلس “بوعياش” يدعو الحكومة لاحترام حقوق الشغل لما بعد الحجر الصحي  «»   اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تشكر الملك محمد السادس والشعب المغربي  «»   مكناس .. توقيف 12 مواطنا من إفريقيا جنوب الصحراء يشتبه تورطهم في قضية تتعلق بالضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت (بلاغ)  «»   طنجة .. حجز شحنة من المخدرات يبلغ وزنها الإجمالي 863 كلغ من مخدر الشيرا  «»   حنات..الرئيس السابق: الرجاء ليس مستعدا للعودة الى البطولة..!!  «»   التوفيق: إغلاق المساجد كان لاعتبارات شرعية وستفتح بقرار من السلطات المختصة  «»   ONCF يرفع عدد القطارات المكوكية ويفرض “الحجز الإلزامي” لضمان التباعد الاجتماعي  «»   زخات مطرية رعدية قوية الخميس بعدد من مناطق المملكة  «»   بوزنيقة .. مفتش شرطة ممتاز يضع حد لحياته باستعمال المسدس الوظيفي لزميله  «»   تحت هذا الشروط سيعود المغاربة إلى وظائفهم  «»