تنسقية الحزب المغرب الحر بجهة فاس مكناس تلتحق بالمؤتمر الإستثنائي لإعلان نهاية زيان

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
حزب زيان

تابعنا على جووجل نيوز

7 يناير 2021 - 7:49 م

عبّر ـ متابعة

 

تتوالى الضربات التي تلقاها محمد زيان المنسق الوطني للحزب المغربي الحر، في الأونة الأخيرة، بعدما اقدم على حشر الحزب في صراعاته الشخصية والمهنية، بعدما وصل به الأمر إلى المطالبة بحل مؤسسات أمنية كبيرة في البلاد، حيث أعلن أعضاء الحزب المغربي بجهة فاس مكناس عن التحاقهم بالمؤتمر الإستثنائي للحزب، والذي أعلنت عنه الحركة التصحيحية، من أجل تنحية زيان وطرده من رئاسة الحزب التي عمر فيها لأزيد من 17 سنة.

وأعلن نائب المنسق الوطني للحزب منير بحري رفقة الأعضاء الواحد والأربعون المشكلون للمكتب الجهوي فاس – مكناس، في بيان للرأي العام، عن التحاقهم بالمؤتمر الإسثتنائي المبرمج بتاريخ 30-31 يناير 2021.

وأضاف الملتحقون في بيانهم، بأن قرارهم جاء حفاظا منهم على الديناميكية التي خلقها أعضاء ومناضلي الحزب المغربي الحر بجهة فاس مكناس، المتعلقة بالنهوض بقضايا الشباب والمرأة وبضخ دماء جديدة محليا ووطنيا بالحزب وكذا بإستتباب العهد و الوفاء الذي وثقوه مع مناضلي الحزب بالجهة.

وأكدوا أيضا في بيانهم، بأن قرارهم جاء، بعدما تمادى المنسق الوطني للحزب محمد زيان، في ضرب المجهودات المبذولة من طرف أعضاء الحزب عرض الحائط، مضيفين بأن الجميع ماض من أجل جعل الحزب المغربي الحر حزبا ذو تنظيم مؤسساتي ديموقراطي وغير مشخصن.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب