تقرير دولي: تمارين “الأسد الإفريقي” استعراض للقوة المغربية ورسالة واشنطن لروسيا في المنطقة

تقارير كتب في 29 مايو، 2024 - 13:45 تابعوا عبر على Aabbir
الأسد الإفريقي
جريدة عبّر

قالت صحيفة “إلديباتي” الإسبانية، أن مناورات الأسد الأفريقي، التي تجرى بعدد من المناطق المغربية، بما فيها الأقاليم الجنوبية، وتشارك فيها قوات من مختلف دول العالم، إضافة إلى قوات حلف “الناتو”، إنها الأضخم في قارة إفريقيا، وتُعتبر فرصة يغتنمها المغرب من أجل استعراض وإبراز قوته العسكرية، وذلك عبر مجموعة من المناورات التكيتيكية في البحر والبحر والجو، بالليل والنهار.

وأضاف المصدر، أن هذه المناورات في دورتها العشرين التي تُجرى، ما بين 20 و 31 ماي الجاري، تُعتبر أيضا فرصة للولايات المتحدة الأمريكية لبعث رسسالة واضحة إلى المنطقة التي تحاول روسيا أن تجد موطئ قدم لها في بعض بلدانها، حيث تُظهر واشنطن “التزام المؤسسة العسكرية الأميركية بالحفاظ على علاقات قوية مع الحلفاء والشركاء، ودمج المبادئ الأساسية لنهجها في أفريقيا: بقيادة الشركاء وبتمكين الولايات المتحدة”.

وبداية من 20 من شهر، وتنفيذا للتعليمات السامية للملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، بدأت القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة الأمريكية، بشكل مشترك، بتنظيم تمرين “الأسد الإفريقي”، وذلك على مستوى بنجرير، وأكادير، وطانطان، وأقا ، وتفنيت.

وحسب بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن هذه المناورات الواسعة النطاق ستعرف مشاركة نحو 7000 عنصر من القوات المسلحة من حوالي عشرين دولة بالإضافة إلى منظمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، إلى جانب القوات المسلحة الملكية ونظيرتها الأمريكية.

وأضاف المصدر ذاته أن برنامج تمرين “الأسد الإفريقي 2024″ يضم عدة أنشطة، تشمل تدريبات تكتيكية برية وبحرية وجوية مشتركة، ليلا ونهارا، وتمرينا للقوات الخاصة، وعمليات للقوات المحمولة جوا، فضلا عن تمرين للتخطيط العملياتي لفائدة أطر هيئات الأركان بـ”فريق العمل” “Task Force”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع