تفاصيل إعتقال خلية بني ملال الإرهابية

 

عبّر ـ متابعة 

فكك المكتب المركزي للأبحاث القضائية، بناءا على معلومات وفرتها المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، اليوم خلية إرهابية تتكون من 6 عناصر ينشطون بمدينة بني ملال تتراوح أعمارهم بين 24 و37 سنة، يشتبه في موالاتهم ل”داعش”، وفي الإعداد لمشاريع إرهابية بالمملكة.

وتأتي هذه العملية في إطار العمليات الاستباقية للتصدي للتهديدات الإرهابية، وبعد عمليات مشابهة طالت ارهابيين وذوي فكر تطرفي قبل ايام بمجموعة من المدن الأخرى..

وأسفرت عملية اليوم عن حجز أجهزة إلكترونية وكتب ومنشورات تمجد الفكر المتطرف لـ”داعش” وتحرض على العنف، إضافة إلى أسلحة بيضاء.

وتفيد الأبحاث الأولية، حسب بلاغ لوزارة الداخلية، أن أفراد هذه الخلية قاموا بعمليات تجنيد واستقطاب الشباب من أجل تبني مبادئهم المتطرفة بالموازاة مع التحريض لتنفيذ اعتداءات تستهدف المخالفين لنهجهم المتشدد، وهو ما يشكل مسا خطيرا بالأمن العام وسلامة المواطنين.

وتؤكد هذه العملية استمرار التهديدات الإرهابية، في ظل إصرار المتشبعين بالفكر “الداعشي” على تنفيذ أجندة هذا التنظيم عبر ارتكاب أعمال إجرامية، من جهة، وحزم ويقظة الأجهزة الأمنية المغربية، وعلى رأسها مديرية مراقبة التراب الوطني، من جهة أخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق