تطبيق لمراقبة المخالطين وللحماية من كورونا ومن تسريب المعطيات الشخصية..”فيديو”

تطبيق كورونا

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 مايو 2020 - 6:43 م

عبّر ـ مراكش

 

 

مع اقتراب انتهاء العشرون يوما الأخيرة التي تمت اضافتها كتمديد للحجر الصحي الذي يدخل ضمن اجراءات حالة الطوارئ الصحية المفروضة من طرف السلطات المغربية بسبب جائحة كورونا، وبداية رفع الحجر الصحي، فإن السلطات المغربية تسعى لإعتماد التكنولوجيات الحديثة للنجاح في االخروج من الحجر الصحي بطريقة تضمن الحفاظ على المكتسبات والإستمرار في التحكم في الوضعية الوبائية للمملكة.

 

 

 

وفي هذا الصدد طرح فريق علمي بمدينة مراكش تطبيقا الكترونيا يضمن مراقبة ايقاع انتشار فيروس “كوفيد-19″، ويساعد على الكشف عن المخالطين المحتملين لشخص حامل للفيروس المذكور لتسهيل الحد من انتشاره.

 

 

 

وفي هذا الصدد ذكر أنس أبو الكلام دكتور جامعي وأستاد بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بجامعة القاضي عياض، ومسؤول عن ماستر الأمن المعلوماتي، في لقاء مع موقع “عبّر.كوم”، بأنه وفي ظل استعداد المغرب لرفع الحجر الصحي ولكي تنجح هذه الخطوة الحاسمة، فإنه كان لابد من التفكير في برنامج لمعرفة المخالطين المحتملين للإصابات التي يتم تسجيلها من حين لاخر بأسرع وقت للحد من انتشار الفيروس بطريقة سريعة.

 

 

 

وأضاف أبو الكلام أنه وفي ظل الضجة التي رافقت الإعلان عن تطبيقات مماثلة بعدد من الدول، بسبب الخوف على المعلومات والمعطيات الشخصية، ومن أجل تطبيق يضمن التحكم في الفيروس والحد من انتشار دون المساس بخصوصيات الاخرين أو توظيف معطياتهم في كل ما من شأنه المساس بهم، بأنه يقترح ضمن فريقه “تطبيقا جديدا يعتمد على مقاربة مغايرة قادرة على رصد المخالطين المحتمل إصابتهم بالفيروس دون الولوج إلى معلوماتهم الشخصية”.

 

 

 

وأشار الدكتور أنس، أن التطبيق المذكور والذي يشارك يشارك فيه طالبان جامعيان، وصادق عليه خمسة خبراء في مجلة عملية دولية، “يقوم على مبدأ تحسيس المواطنين وتمكينهم من تولي مراقبة مخالطاتهم بأنفسهم، دون إرسال معلوماتهم ومعطياتهم الشخصية لأي قاعدة بيانات مركزية، مع استحالة اطلاع أي كان على معلوماتهم إلا بموافقتهم الشخصية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب