تضامن واسع مع مسعود..أب تركي ظل متشبثا بيد ابنته المتوفاة تحت أنقاض الزلازل

أخبار دولية كتب في 26 فبراير، 2023 - 23:40 تابعوا عبر على Aabbir
مسعود
عبّر ـ صفاء بالي

أثارت صورة لمواطن تركي يدعى مسعود هانتشر وهو ممسك يد ابنته المتوفاة تحت الأنقاض تعاطفا كبيرا بعد تداولها على المواقع الإخبارية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وروى الأب المكلوم لوكالة فرانس بريس، التفاصيل التي عاشها في كابوس الزلزال حيث فقد والداه وأفراد من أسرته ” لقد فقدت أيضا والدتي وإخوتي وأبناء إخوتي في الزلزال. لكن دفن ولدك لا نظير لمأسويته…إنه ألم لا يوصف”.

وكشف الأب أنه بعد حدوث الزلزال اتصل فورا بأسرته للاطمئنان، كان منزلهم المؤلّف من طابق واحد، رغم تعرضه لأضرار، صامدا وكانت زوجته وأولاده الثلاثة البالغون سالمين.

لكن الأسرة لم تستطع الوصول إلى أصغر أفرادها، إرماك التي كانت نائمة في تلك الليلة عند جدتها، فقد أرادت هذه الفتاة تمضية مزيد من الوقت مع بنات عماتها اللواتي أتين للزيارة من اسطنبول وهاتاي.

وكشف مسعود أنه حاول إخراج جثة ابنته غير أن الأمر صعب عليه، وظل ممسكا يدها وقبلها على خدها منتظرا وصول المصالح لإخراج جثة فقيدته.

وتضامن عدد من الأشخاص مع مسعود بعد تداول صورته، حيث قدم له رجل أعمال منزلا بأنقرة من أدل أن يستقر ويبدأ حياته من جديد، وعرض تعيين هانتشر موظفا إداريا في القناة التلفزيونية التي يملكها.

 

عبّــر ـ وكالات

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع