تشابه الصينيين يفشل بصمة الوجه بآيفون و يضع شركة آبل في مأزق كبير

عبّر-و كالات

اتهم بعض مستخدمي آيفون إكس شركة أبل الأميركية بالعنصرية، بعد أن أدرك صبي صيني أنه يمكن فتح قفل هاتف أمه باستخدام برنامج التعرف على الوجه “فيس آي دي”.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن زوجا من مدينة شنغهاي اشترى لزوجته هاتفا ذكيا من طراز آيفون إيكس، لكنها صدمت بعد ذلك حين اكتشفت أن طفلها قادر على فتح قفل جهازها.

واتصل الزوج بخدمة العملاء في أبل لإبلاغهم بالمشكلة، وقال “كان ابننا يستخدم الهاتف بالرغم من أنه لا يعرف كلمة المرور”. فأجابوه بأن هذه الحالة “نادرة”، مضيفين “ربما لأن زوجتك وابنك يتشابهان كثيرا”.

ويعتقد أن شركة التكنولوجيا العملاقة شرعت في إجراء تحقيق كامل في ادعاءات هذه العائلة.

وتأتي هذه الأخبار بعد أسبوع واحد فقط من ادعاء امرأة صينية أنها يمكن لها فتح قفل هاتف زميلها في العمل، من خلال فيس آي دي.

ويتخوف الصينيون من هذه الخاصية، ويقولون إن أي صيني يمكنه فتح قفل هاتف زميله أو أحد أفراد عائلته، على اعتبار أن وجوههم بصفة عامة تتشابه فيما بينها.

وتصر أبل على أن “التقنية آمنة”، وتقول إن “شخصا من أصل مليون شخص يمكنه تخطي تقنية التعرف على الوجه.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.