تزكية أئمة المسلمين لزواج المثليين في فرنسا يثير الجدل..

أخبار دولية كتب في 27 مارس، 2021 - 18:43
تزكية أئمة المسلمين لزواج المثليين في فرنسا يثير الجدل..

عبّر ـ وكالات

 

عاد موضوع زواج المثليين، ليخلق الجدل من جديد بفرنسا، بعدما قالت الوزيرة مارلين شيابا إن الأئمة سيزكون زواج المثليين على الطريقة الاسلامية.

وانتقد عميد مسجد باريس تصريحات مارلين شيابا، الوزير المفوضة بوزارة الداخلية الفرنسية المكلفة بالمواطنة، بعدما اتهمت الأئمة بأنهم على استعداد للتصريح للمثليين بالزواج باعتماد ميثاق خاص مبني على مبادئ الدين الاسلامي.

وصرحت مارلين خلال مقابلة تلفزيونية، أنه على المدى الطويل يمكن لأئمة فرنسا الاحتفال بزواج المثليين وبالتالي الاعتراف بالاتحاد بين أشخاص من نفس الجنس، متذرعة بميثاق مبادئ الإسلام في فرنسا الذي وقعته في جانفي الاتحادات الإسلامية بما في ذلك المسجد الكبير بباريس.

ووجه شمس الدين حفيظ، بيانا للرأي العام قال فيه “إن تصريحات السيدة مارلين شيابا خطيرة للغاية، لاسيما بعدما قالت إنه يتوجب تطبيق ميثاق اسلامي في فرنسا يسمح للأئمة بالاعتراف في خطبهم بحق الأشخاص الذين ينتمون إلى نفس الجنس بالزواج”.
واستنكر عميد المساجد، هذه التصريحات، معتبرا أنها تمثل انتهاكا واضحا للقانون واحتقارا مسموما للحقائق الدينية. مضيفا “بصفتي مسؤول المسجد الكبير في العاصمة باريس، أؤكد أنني بذلت قصارى جهدي من أجل إبرام ميثاق للاتحادات الإسلامية في فرنسا، مؤكدا ان هذا الميثاق يوضح الممارسة الدينية الإسلامية التي تتماشى تماما مع قوانين ومبادئ الجمهورية”

وأكد أن أقوال مارلين شيابا غير مفهومة وغير مقبولة . كما اعتبر ان الميثاق ليس عملا من أعمال الحكومة ولكنه التزام من جانب الاتحادات الإسلامية، موجها في الوقت نفسه دعوة إلى الحكومة من أجل احترام عمل هذه الاتحادات التي تعمل بروح المسؤولية والاستقلالية.

وأكد البيان أنه يأتي من أجل قطع الطريق على الوزراء الذي يملون في خطب الأئمة، مضيفا “الاسلام لا يتعرف بزواج المثليين، ولا يمكن لأي سلطة سياسية أو عامة أن تملي عقيدة دينية”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع